اليوم الجمعة 12 أغسطس 2022م
مصرع شاب في شجار عائلي شرق غزةالكوفية تدهور الوضع الصحي للأسير يوسف البازالكوفية باخرة مساعدات إماراتية تصل مقديشو لدعم متضرري الجفافالكوفية  سفينتا حبوب جديدتان تغادران أوكرانيا في طرقهما إلى تركياالكوفية القوات الجوية الروسية تحتفل بعيد ميلادها الـ110الكوفية جماهير غفيرة تشارك في تشييع جثمان الشهيدة الطفلة ليان الشاعرالكوفية وقف إطلاق النار في غزة.. هدنة مرهونة بالتزام دولة الاحتلالالكوفية آلية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة وقت العدوان والأزماتالكوفية مصورة توثق بعدستها جرائم الاحتلال الإسرائيلي على غزةالكوفية سوريا..  إصابة مدنيين إثر قصف إسرائيلي في القنيطرةالكوفية وفاة شاب بإطلاق نار خلال شجار عائلي شرق غزةالكوفية العثور على جثمان شاب غريق على شاطئ بحر جباليا شمال غزةالكوفية تشييع جثمان الشهيد أنس انشاصي في خانيونسالكوفية مستوطنون يدمرون جزءا من خط مياه في الأغوار الشماليةالكوفية إصابات بالرصاص المعدني والاختناق إثر اعتداء الاحتلال على مسيرة كفر قدومالكوفية إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في بيت دجنالكوفية اندلاع مواجهات مع الاحتلال في الخليلالكوفية الاحتلال يحكم على الأسير أوس عجاوي بالسجن عامينالكوفية ألمانيا تعلن تعليق عملياتها العسكرية في ماليالكوفية عشرات الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصىالكوفية

الأمم المتحدة تدعو إلى اعتماد استجابة متكاملة لحل أزمة السلطة المالية

19:19 - 11 نوفمبر - 2021
الكوفية:

متابعات: دعا منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، ثور وينسلاند، إلى اعتماد استجابة منسقة ومتكاملة لحل الأزمة الاقتصادية والمالية التي لا تزال تعصف بالسلطة الوطنية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.
وحذر وينسلاند، في التقرير الأممي، من اعتماد مقاربة مجتزأة للتصدي للتحديات السياسية والاقتصادية والأمنية الحالية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ويشير التقرير، إلى تدهور حاد في نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 أعقب أعوامًا من الركود الاقتصادي في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة.
ودعا، حكومة الاحتلال والسلطة الوطنية والمجتمع الدولي، للعمل باتساق بشأن اعتماد استجابة متكاملة في الأشهر المقبلة، بحيث تتصدى الاستجابة للوضع الاقتصادي والمالي الحالي الذي تعيشه السلطة الوطنية وتقوي مؤسساتها مع التركيز على تقديم الخدمات العامة، وترسيخ عملية وقف إطلاق النار في غزة، ودعم التنمية الاقتصادية في القطاع، وتعزيز انتعاش اقتصادي مستدام وشامل من شأنه تحسين سبل معيشة الفلسطينيين جميعًا، بمن فيهم النساء، والشباب، واللاجئين، والمجموعات المهمّشة الأخرى.
وشدد وينسلاند في التقرير، على أن الحلول قصيرة الأجل التي تركز على تحقيق الاستقرار في الأزمات الأخيرة وإدارتها ضرورية، إلا أنها ليست كافية.
وأشار، إلى خطورة اتخاذ خطوات أحادية الجانب تفاقم بؤر التوتر أو تؤجج الصراع، الأمر الذي من شأنه أن يعرض للخطر إحراز أي تقدم نحو تحسين الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتزيد من إحجام المانحين عن زيادة الدعم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق