اليوم الجمعة 23 أكتوبر 2020م
عائلة محمود ياسين تكشف تفاصيل جديدة عن وصيتهالكوفية علم مصري يسجل رقما قياسيا في موسوعة غينيسالكوفية كوادر فتحاوية تضرب عن الطعام رفضا لتعيين إقليم القدسالكوفية «كآبة المنظر»الكوفية توتر محدود في غزة والاحتلال يبحث تهدئة بمعزل عن تبادل الأسرىالكوفية توتر محدود في غزة والاحتلال يبحث تهدئة بمعزل عن تبادل الأسرىالكوفية زيدان يتحدث عن أنباء إقالته وجاهزية راموس للكلاسيكوالكوفية 7 وفيات و1534 إصابة جديدة بكورونا في لبنانالكوفية تعرف على موعد بدء التوقيت الشتويالكوفية مسؤول أممي يطالب الاحتلال بالإفراج الفوري عن الأسير الأخرسالكوفية إصابة العشرات بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال وسط الخليلالكوفية الأردن يسجل 27 حالة وفاة و2489 إصابة جديدة بكوروناالكوفية خاص بالصور والفيديو|| صرخة ياسمين مشعل.. أنقذوني قبل أن ينهار المنزل!الكوفية إعادة تشغيل الخط الجوي بين العراق وأوروباالكوفية واتساب تضيف ميزة جديدة لمنع الدردشات المزعجةالكوفية فلسطينيو العراق بين معاناة اللجوء وتفاقم أزمة كوروناالكوفية وقف التعليم في المدارس احتجاجا على عدم انتظام الرواتبالكوفية تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في سلفيتالكوفية الناتو يعلن إلغاء مناورات عسكرية بين اليونان وتركياالكوفية الاحتلال ينصب حاجزا عسكريا على المدخل الشرقي لقلقيليةالكوفية

يقامر بملف المصالحة..

خاص بالفيديو|| أبو مهادي: عباس قلق على مستقبله السياسي ويعتقد أن اعتقال معارضيه هو المخرج

13:13 - 25 سبتمبر - 2020
الكوفية:

بروكسل: قال محمد أبو مهادي، الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، إن تصريحات السفير الأمريكي في دولة الاحتلال ديفيد فريدمان، عن مستقبل محمود عباس، السياسي أثارت غضب الأخير وسلطته، ما دفعه للقيام بحملات اعتقال بحق كوادر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح.

وأوضح أبو مهادي، في مداخلةٍ عبر فضائية "الكوفية"، أن الرئيس محمود عباس، يشعر بقلق كبير على مستقبله السياسي في ضوء المتغيرات الدولية، معبراً عن استيائه لسلوكه وأجهزته الأمنية ضد معارضيه.

وأكد أن المخرج الآمن للحالة الفلسطينية يكون بتحقيق الوحدة الداخلية وإشاعة الحريات والعودة للقانون.

وأضاف، إن أراد عباس أن يعتقل كل من يعارضه فإنه سيعتقل ثلثي الشعب الفلسطيني.

وتابع، "المصالحة الحقيقية والشاملة تتم عبر إعادة الحريات المسلوبة لأبناء الشعب الفلسطيني، وإعادة حقوقهم سواء على المستوى السياسي والاقتصادي والاهتمام باللاجئين بالشتات وتفعيل دور منظمة التحرير".

وأضاف، "محمود عباس وأركان سلطته يواصلون بيع الوهم لأبناء الشعب الفلسطيني، المصالحة طريقها مختلف عن طريق أنقرة، مستذكرا وقفة الشعب الفلسطيني بجانب الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي بقي صامدا في حصاره بالمقاطعة ورام الله".

وتساءل أبو مهادي، لماذا لا تتم الانتخابات بشكل عام وكامل؟، ولماذا اختار عباس أن يبدأ بالانتخابات التشريعية دون الرئاسية؟

وأشار أبو مهادي إلى أن عباس يغامر ويقامر في ملف المصالحة الفلسطينية، للهروب من أزماته السياسية.

وكشف، أن عباس حشد أنصار وتابعين له داخل المجلسين الوطني والمركزي وأقصى جميع خصومه ومعارضيه السياسيين في حركة فتح وشكل لجنة تنفيذيه على مقاسه.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق