اليوم السبت 08 أغسطس 2020م
فيديو|| خدمات البريج يقترب من حسم لقب دوري كرة السلةالكوفية الاحتلال يعتزم تسليم أموال المقاصة للسلطة عبر وسيط أوروبيالكوفية فيديو|| اختتام أول بطولة لأكاديميات كرة القدم في غزةالكوفية قوات الاحتلال تغلق باب العامود في القدس بزعم العثور على جسم مشبوهالكوفية قوات الاحتلال تغلق باب العامود في القدس المحتلة بعد العثور على جسم مشبوهالكوفية الإمارات تسجل 239 حالة إصابة بكورونا ولا وفياتالكوفية إليسا للبنك الدولي: لا ترسلوا ولا ليرة للفاسدينالكوفية الكشف عن معاناة الفنان محمود ياسين من مرض الزهايمرالكوفية أم زكي تكشف أسرار باب الحارة 11الكوفية علامات تشير إلى التهاب عضلة القلب الفيروسيالكوفية دراسة طبية: رياضة المشي تعزز المناعة من الإصابة بفيروس كوروناالكوفية تعرف على مشروب يقيك من آلام الظهر!!الكوفية النظام الغذائي المفضل لمن يعاني من آلام المفاصلالكوفية لـبـنـان وطـغـيـان الـصـيـغـةالكوفية "فيسبوك" تطلق خدمة "ريلز" المنافسة لـ"تيك توك"الكوفية الاحتلال يحكم على 41 مقدسيا بالحبس المنزليالكوفية "تويتر" تطلق ميزة جديدة تقيد عدد الأشخاص الذين يستطيعون الرد على التغريداتالكوفية التنمية: صرف 700 شيقل لـ68 ألف أسرة فقيرةالكوفية طبيب الغلابا... دكتور محمد أبوالكاس يعالج الأسر المتعففة مجانياالكوفية بايرن يتسلح بجلاده "ليفاندوفسكي"الكوفية

في الذكرى الـ18..

الفنان محمد بكري: ما زلت أذكر كيف دخلت مخيم جنين.. والاحتلال يلاحقني منذ 18 عاماً

05:05 - 06 إبريل - 2020
الكوفية:

تونس: قال الفنان محمد بكري إنه في الذكرى الـ18 لمعركة مخيم جنين، ما زلت أذكر اللحظة التي دخلت فيها إلى المخيم، فإسرائيل تلاحقني منذ 18 عاماً لأني وثقت الجرائم التي ارتكبها الجيش بحق الفلسطينيين من قتل وتنكيل من خلال فيلمي  "جنين -جنين".

وأكد بكري، خلال حديثه في برنامج "طلات ثقافية"، الذي تبثه وزارة الثقافة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن السينما الفلسطينية أثبتت نفسها دولياً أكثر من السينما العربية في السنوات الأخيرة، فالسينما الفلسطينية بحاجة إلى مؤسسات داعمة، وتقنيات وإمكانيات، لافتاً إلى وجود مواهب سينمائية حقيقية مبدعة على عدة أصعدة، بحاجة إلى هذا الدعم والالتفات لها.  

 وحول تتويجه شخصية العام الثقافية قال بكري:"حزنت كثيراً أني لم أستطع المشاركة في حفل التتويج، كوني في تونس الآن، ولكنّ قلبي كان معكم وقلوبكم معي، هذه الجائزة كانت حصاد ثمار تعب على مدار سنوات طويلة، فأنا عشقت السينما والمسرح منذ طفولتي، فالمسرح يهذب الروح ويعلمك كيف تكون حراً وواعياً".

وتحدث بكري عن تجربته في السينما والمسرح ومشاركته فيما يزيد عن أربعين عملاً سينمائياً عربياً وعالمياً، مشيراً في حديثه عن فيلمه "1948" عام 1998 الذي يتحدث عن معاناة خمسين عاماً من النكبة وفيلم "من يوم ما رحت" عام 2005 الذي يعرض من خلاله ما يواجه الفلسطيني من مصاعب في معركته مع الاحتلال والحفاظ على الهوية الفلسطينية.

وشكر بكري تونس الشقيقة التي احتضنت الفلسطينيين في أوقات عصيبة، مؤكداً على ما قاله الشاعر الكبير الراحل محمود درويش :"كيف أشفى من حب تونس"، متحدثاً عن وجوده في تونس لإنتاج فيلم سوري والذي تم تأجيله بسبب انتشار فايروس كورونا.

ووجه بكري رسالة إلى المواطنين بضرورة أخد كافة سبل الوقاية والحيطة والحذر من هذا الفيروس الذي شل كافة مناحي الحياة، قائلاً إن البيت هو الوطن ، وهو الدولة الصغيرة، فحفاظنا على بيوتنا كأننا نحافظ على الوطن.

وختم بكري اللقاء بمقطع من رواية المتشائل للكاتب إيميل حبيبي، الذي يجسد بكري من خلالها حكاية الفلسطيني ويروي تشريد الشعب الفلسطيني واقتلاعه من أرضه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق