اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م
عاجل
  • البرلمان المصري يوافق على تعديل قانون الكيانات الإرهابية
  • صفارات الإنذار تدوي في مدينة عسقلان المحتلة
فيديو|| عساف يفتتح برنامج "صناع الأمل" في دبي ويطلق أغنية جديدةالكوفية البرلمان المصري يوافق على تعديل قانون الكيانات الإرهابيةالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا من بيت أمرالكوفية خاص بالفيديو والصور|| صدمة وفاجعة كبرى لم نتوقعها.. شوفوا الشعب الفلسطيني شو بصير فيهالكوفية ضربة مزدوجة لريال مدريد قبل مواجهة مانشستر سيتي وبرشلونةالكوفية صفارات الإنذار تدوي في مدينة عسقلان المحتلةالكوفية الاحتلال يمنع إعادة تأهيل جدار منزل في تل الرميدة وسط الخليلالكوفية النمسا تمنع دخول القطارات القادمة من إيطاليا بسبب كوروناالكوفية المالكي: الاحتلال الإسرائيلي يزداد توحشا وجرائمه لا تنتهيالكوفية الاحتلال يعتقل شابا من الخليلالكوفية توتر في سجن ريمون وقوات القمع تقتحم قسم (4)الكوفية البديل الأوروبي العربي لـ"صفقة القرن"الكوفية الاحتلال يمنع سفر 5 مواطنين من معبر الكرامةالكوفية "شتاينتس": الاستعدادات للحرب مع غزة قد تمت بالفعل.. بسياسة حازمة ومدروسةالكوفية محدث - بالفيديو والصور || الاحتلال يقصف وسط وجنوب قطاع غزةالكوفية تصريحات لنجوى كرم عن 'كورونا' تثير الجدل!الكوفية مراسلنا: جيش الاحتلال يقصف أرضا زراعية شرقي مخيم البريج وسط القطاعالكوفية بالصور|| مجلس المرأة يشارك في ورشة عمل تبرز الدور القيادي للمرأة الفلسطينية في تطوير المجتمعالكوفية الزمالك يلغي مرانه الصباحي بميت عقبةالكوفية الإعلام العبري: نتنياهو أبلغ رؤساء مستوطنات الغلاف أنه لا يستبعد توسيع الهجوم على غزةالكوفية

الديمقراطية: محميات بينت خطوة إضافية على طريق الضم والمطلوب استراتيجية وطنية للمجابهة الشاملة

10:10 - 16 يناير - 2020
الكوفية:

رام الله: وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "محميات بينت" بأنها الإسم الجديد، لمصادرة الأراضي الفلسطينية في المنطقة (ج)، تمهيداُ لضمها إلى دولة الاحتلال في إطار خطة نتنياهو- بينت، لضم أوسع مساحة من المنطقة (ج) لبناء دولة إسرائيل الكبرى، وقطع الطريق على المشروع الوطني الفلسطيني، العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية، وبناء وقائع ميدانية تمهد للإعلان عن الشق السياسي لصفقة ترامب (صفقة القرن) يهدف تصفية المسألة والحقوق الوطنية الفلسطينية.

وقالت الجبهة الديمقراطية في بيان لها وصل لـ"الكوفية" نسخة عنه اليوم الخميس، ان قرار بنيت يندرج في سياق حملة مجنونة لسلطات الاحتلال في سياق محموم مع الزمن، لضم الأرض الفلسطينية المحتلة، بتساوق مع سياسات الإدارة الأميركية.

وأضافت الجبهة أن سياسات الضم تتواصل في ظل غياب إستراتيجية وطنية فلسطينية للمجابهة، والمقاومة. وأضافت إن إحالة قضايا الإستيطان إلى محكمة الجنايات الدولية، خطوة مهمة، تخدم المصلحة الوطنية، وتساهم في نزع الشرعية عن الإحتلال وعزل دولة إسرائيل، لكنها بالمقابل ـ كما قالت الجبهة ـ خطوة غير كافية ولا تشكل بديلاً لإستراتيجية المجابهة والمقاومة في الميدان، بحيث تتكامل أشكال المواجهة والإشتباك مع الإحتلال، على الأرض، وفي المحافل الدولية.

ودعت الجبهة إلى ضرورة بناء إستراتيجية مواجهة، تشكل قرارات المجلس الوطني (الدورة 23) والمجلس المركزي (الدورتان 27 + 28) أساسها، بما في ذلك سحب الإعتراف بدولة إسرائيل، ووقف التنسيق الأمني مع سلطات الإحتلال، والإنفكاك الإقتصادي والتحرر من بروتوكول باريس الإقتصادي وفقاً لخطة مدروسة بعيداً عن سياسات الإرتجال المرتبكة والمربكة في آن واحد.

وكان نفتالي بينت، وزير جيش الاحتلال، والمكلف بملف الاستيطان وضم الأراضي الفلسطينية المحتلة، قد أعلن عن 7 مناطق داخل القطاع (ج) من الضفة (حسب تقسيمات أوسلو) «محميات طبيعية»، تخضع لسلطات الاحتلال، انتزعت من مالكيها، يمنع فيها كل نشاط، من زراعة وبناء وغيره، ما يبرر لسلطات الاحتلال، بعد فترة، ضمها إلى إسرائيل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق