اليوم السبت 25 يناير 2020م
تركيا: ارتفاع عدد ضحايا الزلازل إلى 14 قتيلاالكوفية محدث|| شاهد.. فيديو يظهر لحظة اختطاف الطفل "قيس" من بيت حنينا والاحتلال يعتدي على الشبانالكوفية ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال شرق تركيا إلى 6 قتلى وأكثر من 200 جريحالكوفية مؤسسة حقوقية: تركيا أصبحت أكبر سجن للصحفيين على مستوي العالمالكوفية اعتقال مسافر هولندي يحمل مواد مخدرة في مطار القاهرةالكوفية ترامب يعتزم الكشف عن بنود صفقة القرن الأسبوع المقبلالكوفية مخابرات أردوغان تعتقل 12 كرديًا من عفرينالكوفية وزير الداخلية التركي: مقتل 4 أشخاص وانهيار جزئي لـ 100 مبنى جراء الزلزال الذي ضرب شرق البلادالكوفية طفل أسير يحاول الانتحار في سجن مجدوالكوفية البنتاجون: الضربة الإيرانية أصابت 34 جنديًا أمريكياالكوفية محدث بالصور|| ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال تركيا إلى 6 قتلى و225 جريجًاالكوفية إسلامي قلقيلية يتخطى مركز عسكر والكرمل يسقط في شباك صفافاالكوفية الجبهة الديمقراطية تدعو المقاومة لشن حرب الاستقلال ردًا على "صفقة ترامب"الكوفية الديمقراطية: إعلان الشق السياسي من صفقة ترامب إعلان حرب على شعبناالكوفية إثيوبيا تعلن التوصل لاتفاق مع مصر حول موعد ملء سد النهضةالكوفية الاحتلال يعتقل أسير محرر ويحطم محتويات منزله في  جنينالكوفية تحذيرات وطواريء في روسيا بسبب كوروناالكوفية الجبير: الخطاب الإيراني مزدوج وعلى طهران تغيير سلوكهاالكوفية الإفتاء: الأحد غرة جمادى الآخرةالكوفية عكرمة صبري يكشف لـ"الكوفية" أسباب كسره لقرار الاحتلال بإبعاده عن الأقصىالكوفية

هل السلاح التركي الذي تم ضبطه في تونس له علاقة بالإرهاب ؟!!

11:11 - 10 يناير - 2020
د . عبد الحميد العيلة
الكوفية:

بعد الزيارات المكوكية لكل من أردوغان ووزير خارجيته لتونس والجزائر لإيجاد الدعم والموافقة على دخول الجيش التركي لطرابلس وإيجاد موطئ قدم على أراضيهم لدخول ليبيا ورفض كلاهما هذا العرض بل رفضوا تدخلهم العسكري فيها لتفاجأ تونس بعدها بالقبض على كمية من الأسلحة التركيةالقاتله تهرب من ليبيا لتونس.. والسؤال الذي يطرح نفسه من الذي هرب هذا السلاح هل هي الجماعات الإرهابية المتواجدة في طرابلس ؟!! وإن كانت هي نفسها.. ما هو الهدف من إرسالها ؟!! ولماذا الآن ؟!!

إن رفض تونس لأي تدخل عسكري خارجي لطرابلس والبحث عن أي حلول سلمية ورفض دخول الجيش التركي من دخولها عبر الحدود التونسية قد يكون أحد الأسباب لارتكاب بعض العمليات الإرهابية في تونس وقد تمتد للجزائر والمغرب لتصبح دول المغرب العربي في حالة من عدم الإستقرار خاصة بعد قدوم آلالاف من الإرهابين من سوريا والعراق وأماكن أخرى لطرابلس.. وقد تكون الهزيمة المتوقعة لهؤلاء الإرهابين في طرابلس هو الهروب لتونس والجزائر بحثاً عن قواعد جديدة .. فإرسال هذه الأسلحة لخلايا إرهابية نائمة في تونس لتنشط هذه الجماعات إستعداداً لقدوم الجماعات المنهزمة من ليبيا.

وهذا يستدعي من تونس والجزائر ومصر والمغرب ضبط حدودهم البرية والبحرية لعدم السماح لهذه الجماعات من الهروب لبلادهم وقد تساعدهم دول معادية لتصبح شمال أفريقيا برمتها تحت طائلة الإرهاب الداعشي وغيره من المسميات التي تصب مع الجماعات الإرهابية على مستوى الشرق الأوسط فقد فشلوا في سوريا والعراق وذهبوا لطرابلس في ليبيا لينطلقوا منها لباقي دول المغرب العربي.

وما يثير الأسف أن تركيا تستخدم هذه الأيدي القذرة في تخريب مقدرات الدول العربية والمثال على ذلك سوريا التي دمرت ونهبت خيراتها على أيدي هؤلاء الإرهابين وتركيا وما يحدث الآن في طرابلس بعد نقل الأعداد الكبيرة لها من داعش والنصرة ووجود 35 خبير عسكري تركي لتدريبهم وتدريب جماعات ليبية تحضيراً لدخول الجيش التركي لطرابلس رغم الرفض العربي والعالمي فبعد أن سرقوا النفط السوري يبحثون عن سرقة الغاز الليبي من أجل هذه المصلحة يقتل الآلاف من العرب الأبرياءفي سوريا وليبيا وهكذا صنفت تركيا بدعم الإرهاب لتحقيق مصالحها الخاصة.. ونشاط أردوغان السلبي الخارجي ساهم بشكل واضح على تراجع شعبيته في داخل تركيا.

وفي آخر تصريح لأردوغان أن وجود الجيش التركي في طرابلس هو لإزالة الظلم عن الشعب الليبي .. فهل سأل نفسه كم من القتلى والجرحى سيقع نتيجة هذا التدخل العسكري ؟!! فدع ليبيا لأهلها وحتماً سينجحون في إنهاء أي خلاف بينهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق