اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020م
د. عوض: "الاعتقالات السياسية" لقيادات التيار محاولة فاشلة لوقف تمدده قبل الإنتخاباتالكوفية فلسطين والعمق العربي والحاجة لقراءة أخرىالكوفية الخارجية: 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا بصفوف جاليتنا  في أمريكا  الكوفية صحة غزة تعلن تسلمها 8 آلاف مسحة فحص لفيروس كوروناالكوفية نقطة نظام .. عفو عام قبل الإنتخابات أو فتح كل الدفاترالكوفية "هآرتس": المجتمع الفلسطيني قريب من "نقطة الغليان".. حذارِ من التصعيدالكوفية فلسطين ومهام المرحلة!الكوفية أمن السلطة يعتقل مناضلين من حركة فتح بالضفةالكوفية الاحتلال: 7 وفيات و3586 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعةالكوفية صرف نصف راتب للمعلمين الثلاثاء وراتب كامل مطلع الشهر القادمالكوفية عبد القادر: اعتقال منتقدي الرئيس عباس عمل غير صائب ولا يصب في صالح فتحالكوفية سياسات الاقتراض ومخاطرها علي المواطنين والقضية والمجتمعالكوفية المختبر المركزي يفقد 50% من قدرته على فحص العينات لفيروس كوروناالكوفية 10 دول أوروبية تعلن دخول المرحلة الثانية من جائحة كوروناالكوفية الخارجية تعلن عن رحلة إجلاء إلى الإمارات خلال أيامالكوفية مقتل صراف عملة في خانيونس والمباحث العامة تضبط الجانيالكوفية خاص بالفيديو|| "أكون شجرة".. مشروع فني يرصد تفاصيل حادث "مرفأ بيروت"الكوفية بالصور والفيديو|| تظاهرة في بروكسيل للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيينالكوفية داخلية غزة: سلسلة إجراءات جديدة بعد اكتشاف إصابات جديدة بكورونا في القطاعالكوفية الرئيس العراقي يشدد على ضرورة ايجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينيةالكوفية

الرسائل البليغة من الرئيس إلى شباب العالم

17:17 - 13 ديسمبر - 2019
د. طارق فهمي
الكوفية:

مع انعقاد منتدى شباب العالم، الذي تنطلق نسخته الثالثة في شرم الشيخ في الفترة من 14 - 17 ديسمبر الحالي، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي،  لمناقشات  متعددة حول  مستقبل التنمية المستدامة في أفريقيا، والتعاون في قطاع الطاقة بين دول المتوسط وغيرها من القضايا التي تطرح على المؤتمر للدراسة والمناقشة خلال أيام المؤتمر الأربعة، والتي سيسبقها عدة جلسات عمل للتحضير لهذه الجلسات والمناقشات يثار تساؤل حول تداعيات هذا المنتدى المصري على دور السياسة الخارجية المصرية وآفاق تحركها في المديين المتوسط وطويل الأجل، إذ نجح الرئيس السيسي وعبر "الدبلوماسية الرئاسية" التي سن قواعدها وضوابطها خلال السنوات الأخيرة في وضع مصر على خريطة العالم بحنكة وخبرة غير مسبوقة، ومن خلال دوائر تأثير  ونفوذ كبيرة جعلت مصر في قلب التطورات الإقليمية والدولية،  وبالتالي فإن استحداث مصر وسائل تأثير ونفوذ بجانب مؤسسات الدولة المهنية والكبيرة كالخارجية والرئاسة، ينمِّي من دور مصر الاقليمي ويخرج بالإطار الكلاسيكي لممارسة السياسات العامة التقليدية إلى دور أكثر إبداعاً يتيح خلق وايجاد قنوات متعددة للحوار والنقاش حول القضايا محل الاهتمام المشترك، وهو ما برز في قضايا كل منتدى "فالمؤتمر الثالث" سيركز على  مستقبل مهارات الشباب في عصر الثورة الصناعية الرابعة،  والاولويات والمهام لشباب المتوسط: جذور مشتركة"، كذلك تمكين ذوي الإعاقة من خلال تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم متكامل، وتناول ثورة العالم الرقمي من خلال جلسة عمل فلنتعرف على "بلوك تشاين"، "الثورة في العالم الرقمي"، وهي قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات المسماة، وسبل التعاون بين الشباب الإفريقي لتعزيز التنمية، فضلا عن إقامة نموذج محاكاة عن تيارات متبادلة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وريادة الأعمال، وعرض  لنموذج محاكاة الاتحاد من أجل المتوسط  وللمرة الأولى، هذا العام، سيتم دعوة مجموعة من المستشارين المتخصصين في مجال ريادة الأعمال، لعقد جلسات  متخصصة مع الشباب من رواد الأعمال، بهدف تقديم النصائح والبحث عن حلول لمواجهة المشكلات والتحديات.

إن استثمار عقد هذا المنتدي المصري  يؤكد على أن استحداث وتنمية الحضور المصري مع شباب العالم يوجد فرص حقيقية للتفاعل عبر وسائل جديدة ، ومستحدثة ويؤكد على عمق التخطيط الجيد للدولة المصرية ،واهتمامها الكبير بالانفتاح في مجالات متعددة تبدو متطورة ، ومثيرة مثلما يجري من نقل صورة جديدة في مجالات أكثر تطورا، ومنها حضور الروبوت صوفيا الذى يعمل بالذكاء الصناعي، وهو روبوت صناعي نسائي بدرجة إنسان، حصل على الجنسية السعودية ضمن فعاليات مؤتمر "مبادرة استثمار المستقبل" في أكتوبر 2017، لتصبح بذلك أول إنسان آلي يحصل على جنسية دولة  في التاريخ ، ومشاركة الروبوت صوفيا، في منتدى شباب العالم، بمدينة شرم الشيخ، لن تكون مشاركتها الأولى في مثل هذه الفعاليات، فقد سبق وشهد جناح منظمة GSMA بالمعرض العالمي للهواتف المحمولة حضورها الاعلامي.

سيكون للمنتدي تداعيات مهمة في مجال السياحة والاستثمار حيث ستشهد شرم الشيخ جذبا سياحيًا خلال انعقاد المنتدى حيث ستزداد رحلات الطيران لشرم الشيخ ،وتزيد الحركة السياحية  في المدينة، مما يحدث رواجاً اقتصادياً داعماً للمنشآت السياحية بالمدينة هذا بالإضافة إلى أن استثمار وتوظيف تحول مصر لتكون، وبحق مركزًا فعالاً إقليميًا ودوليًا لاستضافة كل المؤتمرات العالمية سواء من انعقاد قمم إفريقية أو أوروبية يشجع الشركات الدولية لانعقاد مؤتمراتها في شرم الشيخ والمدن المصرية الكبيرة.

يبقي التأكيد على ما قاله الرئيس السيسي في التأسيس الاول لفعاليات أول منتدى، أن قدر مصر أن تكون متوسط العالم، وملتقى الحضارات والأديان، في سيناء كلم الله نبيه موسى، ومنها مر المسيح والعذراء في رحلتهما المقدسة، وفي قاهرتها صار الأزهر منارة الإسلام الوسطى، ليرسل إلى العالم أجمع رسالة حب وسلام ، ولهذا  تسعى مصر العظيمة  بقيادتها الكبيرة، لممارسة دورها التاريخي في صياغة رؤية للسلام والتنمية، والاستقرار في العالم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق