اليوم السبت 15 يونيو 2024م
عاجل
  • استشهاد المصور الصحفي محمود قاسم في استهداف طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" منزله بمدينة غزة
  • طائرات الاحتلال تستهدف حي النصر شمالي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة
  • الصحة: ارتفاع حصيلة عدوان الاحتلال إلى 37296 شهيدا و85197 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضي
  • الصحة: الاحتلال ارتكب 3 مجازر ضد العائلات في غزة راح ضحيتها 30 شهيدا و95 مصابا
استشهاد المصور الصحفي محمود قاسم في استهداف طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" منزله بمدينة غزةالكوفية طائرات الاحتلال تستهدف حي النصر شمالي مدينة رفح جنوبي قطاع غزةالكوفية الرئاسية العليا لشؤون الكنائس: إسرائيل تغتال فرحة شعبنا بعيد الأضحىالكوفية أمريكا تنقل رصيف غزة العائم مؤقتا إلى ميناء أسدودالكوفية بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 253 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية الصحة: ارتفاع حصيلة عدوان الاحتلال إلى 37296 شهيدا و85197 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضيالكوفية الصحة: الاحتلال ارتكب 3 مجازر ضد العائلات في غزة راح ضحيتها 30 شهيدا و95 مصاباالكوفية الاحتلال يعتقل شابين من بلدة بيتا جنوب نابلسالكوفية انتشال جثامين 8 شهداء من مناطق متفرقة في رفحالكوفية مصابون بنيران جيش الاحتلال "الإسرائيلي" في محيط دوار العلم غرب مدينة رفح جنوب قطاع غزةالكوفية صحة غزة: المستشفيات الميدانية جنوبي القطاع لا تزال تعمل بشكل جزئيالكوفية صحة غزة: 3500 طفل في القطاع مصابون بأمراض مزمنةالكوفية الصحة: 30 شهيدا و95 مصابا في 3 مجازر ارتكبها الاحتلال ضد العائلات في غزةالكوفية صحة غزة: 60 ألف سيدة حامل في القطاع معرضات لخطر الإجهاض ويعانين سوء التغذيةالكوفية صحة غزة: لدينا نحو 10 آلاف مصاب حالاتهم حرجة يحتاجون إلى العلاج خارج القطاعالكوفية صحة غزة: الواقع الإنساني في شمال غزة يشهد مجاعة وإبادة جماعيةالكوفية صحة غزة: جيش الاحتلال ارتكب جرائم إبادة جماعية في القطاع خلفت 15 ألف طفل شهيدالكوفية "أونروا": أكثر من 600 ألف طفل في القطاع لم يتلقوا خدمات تعليمية خلال العام الحاليالكوفية "أونروا": مدارس الوكالة تستخدم مراكز إيواء للنازحين بسبب استمرار الحربالكوفية 28 شهيدا في غارات وقصف إسرائيلي متواصل على مناطق متفرقة في قطاع غزة منذ فجر اليومالكوفية

نتنياهو يلهث خلف الانتصار الوهمي

09:09 - 29 مايو - 2024
حديث القدس
الكوفية:

مسكين الشارع الإسرائيلي الذي يواصل التظاهر مع عائلات المحتجزين لدى المقاومة منذ بداية الحرب متمسكا بأمل ولو بسيط بأن تنتهي قضية المحتجزين ويعودوا إلى مستوطناتهم..
يدرك الشارع الإسرائيلي جيدا ان بنيامين نتانياهو لا يريد الوصول لصفقة تبادل ، وانه يطرح مبررات واهية من اجل مواصلة العدوان لتحقيق اهدافه ، وفي أحدث مناسبة مساء امس وافق اعضاء الكابينيت الحربي المصغر على نقاش مسألة ايقاف الحرب ، إلا نتانياهو كالعادة يطل من نافذة مصالح عديدة ليرفض ذلك ، وبالتالي ما الجدوى من مسارات جديدة إذا لم يعدل نتانياهو عن رأيه ، حيث يبدي تصلبا شديدا في مواقفه من اجل تحقيق اهداف الحرب ، التي لم يحقق منها سوى العدوان على الشعب بينما حماس والمقاومة في ارض الحرب للتصدي ، للاعتداءات المتتالية وآخرها قصف خيام النازحين في المواصي حيث تستهدف اسرائيل الإيقاع بأكبر عدد من المدنيين وتصويرهم على انهم مسلحين ( إرهابيين ) .
كانت المحرقة التي نفذها الجيش الاسرائيلي بحق المدنيين العزل في رفح ، بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير ، فحماس التي رفضت الذهاب لاي جولة مباحثات ، حددت المحرقة والمجازر كأسباب ومبررات طبيعية ، لعدم تحقيق غاية إسرائيل بالتفاوض ، بينما الخيار الاستراتيجي يبقى على حاله ..لا مفاوضات طالما لم تتوقف الحرب نهائيا ..
وسط هذه الخلافات الجوهرية ،تسود مناكفات عديدة داخل مجلس الحرب المصغر والموسع وخلافات بين الجيش والحكومة الاسرائيلية ، الأمر الذي دفع الغالبية العظمى للتصريح جهارة وعلنا بضرورة حل حكومة نتانياهو حيث وصلت النسبة إلى ٧٠ بالمئة ، وهي لربما من اعلى النسب منذ بداية الحرب على جدول رزنامة الاستطلاعات ، التي يظهر من نتائجها حجم الضرر الذي تتعرض له إسرائيل بسبب سياسات نتانياهو ، الذي يتلقى يوميا انتقادات حادة ، داخليا وخارجيا ، من الائتلاف الحاكم ايضا والمعارضة ، حتى وسائل الإعلام الاسرائيلية التي قالت امس ان نتانياهو سيهدر الفرصة الذهبية الأخيرة إذا لم يتوجه لصفقة التبادل ..
مناكفات عديدة تسيطر على المشهد الإسرائيلي والخاسر الأكبر فيها هي عائلات المحتجزين ، التي لا تعرف إلى اي اتجاه تحركها رياح نتانياهو وبن غفير وسموتريتش المسمومة بالغبار ، واذا ما اصر نتانياهو على اكمال المشوار نحو اعماق رفح ، فان فرص الوصول للمحتجزين ستتضاءل ..
وصلت مقترحات اسرائيل لمصر وقطر وستصل إلى حماس لاحقا من اجل مناقشتها عن بعد ، والتوجه إلى مفاوضات جديدة ، إذا قالت حماس انها ستعود بشرط رفع العدوان الظالم والمجازر عن شعبنا وسحب الجيش الإسرائيلي كليا ووقف الحرب نهائيا ..
يطل سيناريو المفاوضات مرة تلو الأخرى ، دون تحقيق اي انفراجة، لتطول فترة الحرب وهذا ما يريده نتانياهو وزمرته المتطرفة تماما ، فنتنياهو من مصلحته استمرار الحرب في غزة لعلها تحقق نتائج تصب في صالح معركته للبقاء في الحكم ، واستعادة الأصوات الانتخابية التي فقدها جراء فشله في إدارة الحرب على القطاع.
البحث عن اي انتصار ،، مجرد انتصار ،هو سعي فاشل ، لأن الطريق اليه ضبابية ، ومنذ بداية الحرب عجز نتانياهو عن تحقيق اي هدف من اهدافها ، لذا فهو يعطي الإذن لجيشه لرفع ألسنة اللهب إلى ابعد مدى ، لتتواصل المجازر والاعتداءات دون اي رحمة على شعب أعزل لا حوّل له ولا قوة ..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق