اليوم السبت 15 يونيو 2024م
عاجل
  • صحة غزة: المستشفيات الميدانية جنوبي القطاع لا تزال تعمل بشكل جزئي
  • صحة غزة: 3500 طفل في القطاع مصابون بأمراض مزمنة
  • صحة غزة: 60 ألف سيدة حامل في القطاع معرضات لخطر الإجهاض ويعانين سوء التغذية
  • صحة غزة: لدينا نحو 10 آلاف مصاب حالاتهم حرجة يحتاجون إلى العلاج خارج القطاع
  • صحة غزة: الواقع الإنساني في شمال غزة يشهد مجاعة وإبادة جماعية
  • صحة غزة: جيش الاحتلال ارتكب جرائم إبادة جماعية في القطاع خلفت 15 ألف طفل شهيد
  • "أونروا": أكثر من 600 ألف طفل في القطاع لم يتلقوا خدمات تعليمية خلال العام الحالي
  • "أونروا": مدارس الوكالة تستخدم مراكز إيواء للنازحين بسبب استمرار الحرب
  • 28 شهيدا في غارات وقصف إسرائيلي متواصل على مناطق متفرقة في قطاع غزة منذ فجر اليوم
صحة غزة: المستشفيات الميدانية جنوبي القطاع لا تزال تعمل بشكل جزئيالكوفية صحة غزة: 3500 طفل في القطاع مصابون بأمراض مزمنةالكوفية بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 253 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية صحة غزة: 60 ألف سيدة حامل في القطاع معرضات لخطر الإجهاض ويعانين سوء التغذيةالكوفية صحة غزة: لدينا نحو 10 آلاف مصاب حالاتهم حرجة يحتاجون إلى العلاج خارج القطاعالكوفية صحة غزة: الواقع الإنساني في شمال غزة يشهد مجاعة وإبادة جماعيةالكوفية صحة غزة: جيش الاحتلال ارتكب جرائم إبادة جماعية في القطاع خلفت 15 ألف طفل شهيدالكوفية "أونروا": أكثر من 600 ألف طفل في القطاع لم يتلقوا خدمات تعليمية خلال العام الحاليالكوفية "أونروا": مدارس الوكالة تستخدم مراكز إيواء للنازحين بسبب استمرار الحربالكوفية 28 شهيدا في غارات وقصف إسرائيلي متواصل على مناطق متفرقة في قطاع غزة منذ فجر اليومالكوفية دور أمريكا الأمني في غزة و"لقاء المنامة" مؤشرات لبدء اليوم التاليالكوفية الاحتلال يحتجز مواطنة ويستولي على مركبتها في بيت أمر شمال الخليلالكوفية فيديو|| إصابتان جراء غارة إسرائيلية استهدفت دراجة نارية جنوب لبنانالكوفية انتشال جثامين 9 شهداء من تحت الأنقاض عقب قصف إسرائيلي على مدينة رفح أمسالكوفية رئيس الاستخبارات العسكرية السابق: صورتنا كدولة قوية تتراجعالكوفية الفلسطينيون ومبادرات إصلاح حالهمالكوفية إعلام عبري: مروحيات تحمل جنودًا من حدث رفح هبطت في مستشفيات بيلنسون وشعاري تسيديكالكوفية صحة غزة: جيش الاحتلال ارتكب جرائم إبادة جماعية في القطاع خلفت 15 ألف طفل شهيدالكوفية خبراء أمميون ينددون باستخدام الاحتلال شاحنة مساعدات انطلقت من الرصيف الأمريكي في تحرير رهائنالكوفية الأونروا: 625 ألف طفل في غزة حُرموا من التعليم منذ بداية الحربالكوفية

الفعل وليس القرارات ما هو مطلوب

09:09 - 18 مايو - 2024
حمادة فراعنة
الكوفية:

لا قرارات القمم العربية، ولا نداءات الاستغاثة، ولا مفردات الشجب والإدانة، يمكن أن تفرض على المستعمرة الإسرائيلية التراجع والإنحسار واحترام العرب، والمسلمين، والمسيحيين، والقرارات الدولية، وقيم حقوق الإنسان. لقد جُربت كل هذه الوسائل التعبيرية التضامنية سواء تمت بدوافع صادقة حساسة، أو مجرد أدوات شكلية وظيفية تمليها متطلبات عدم القدرة، فيتم اللجوء إليها كمنفذ هروبي، نحو إظهار الرغبة في المساعدة.

جُربت كل مظاهر الشجب والاستنكار، ومفردات التضامن، ومخاطبات المجتمع الدولي، ولم تعط أثرا يمكن الركون إليها، والاعتماد على نتائجها، بلا فائدة.

في قمة بيروت العربية، التي لم يتمكن الرئيس الراحل یاسر عرفات من المشاركة بها، حتى عبر أدوات التقنية المتطورة، بسبب الحصار الذي فرضته المستعمرة عليه في المقاطعة، أصدرت القمة يوم 28/3/2002 ما يسمى "مبادرة السلام العربية" المعبرة عن استعداد العرب، كل العرب للاعتراف بالمستعمرة الإسرائيلية وتطبيع العلاقات معها، مقابل إنسحاب إسرائيلي من الأراضي العربية المحتلة عام 1967، أي من القدس والضفة الفلسطينية وقطاع غزة والجولان السوري، كان رد شارون رئيس حكومة المستعمرة آنذاك، أنه أعاد احتلال المدن الفلسطينية التي سبق وانحسرت عنها قوات الاحتلال بفعل اتفاق أوسلو، وبذلك ألغى شارون الاتفاق عملياً وفعلياً رغم أنه تم الاتفاق والتوقيع عليه في ساحة الورود في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأميركي يوم 13/9/1993، أي أنه تم برعاية أميركية.

وهكذا كان رد شارون على قرارات القمة العربية، فماذا سيكون رد نتنياهو على قرارات قمة البحرين؟؟

الفعل الفلسطيني، والفعل وحده هو الأقدر على تحقيق تطلعات شعب فلسطين، فالنضال والتضحيات هما الأدوات الفعلية المؤثرة على تغيير الواقع على الأرض وفي الميدان، وانعكاس ذلك على المواقف والسياسات والاتفاقات.

ما فعلته عملية 7 أكتوبر، وتداعياتها وتضحيات الفلسطينيين هي التي غيرت مواقف طلبة جامعات أميركا وأوروبا، والعالم لصالح فلسطين، والتأكيد على عدالة مطالبها، وشرعية نضالها، وضد المستعمرة وسياساتها وبرامجها العدوانية العنصرية، وسلوكها في التطهير العرقي، والإبادة الجماعية والتهجير.

ما فعلته 7 أكتوبر كان له ثمن باهظ دفعه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وهذه التضحيات أولاً، وجرائم المستعمرة ثانياً، هي التي أنتجت هذا التحول ذا الطابع الاستراتيجي لصالح الشعب الفلسطيني من قبل طلبة جامعات الولايات المتحدة وأوروبا.

الفلسطينيون بحاجة للبيانات والقرارات سواء من الأمم المتحدة أو محكمة العدل الدولية أو غيرهما من المؤسسات بما فيها القمم العربية، فهي حاجة معنوية فقط، أما أفعالهم الكفاحية وضرباتهم الموجعة لعدوهم الذي يحتل أرضهم فهي ذات النتيجة المؤكدة لتحقيق انتصار فلسطين وهزيمة المستعمرة.

ما فعلته عملية 7 أكتوبر، وتداعياتها وتضحيات الفلسطينيين هي التي غيرت مواقف طلبة جامعات أميركا وأوروبا، والعالم لصالح فلسطين، والتأكيد على عدالة مطالبها، وشرعية نضالها، وضد المستعمرة وسياساتها وبرامجها العدوانية العنصرية، وسلوكها في التطهير العرقي، والإبادة الجماعية والتهجير.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق