اليوم الاثنين 27 مايو 2024م
عاجل
  • مدفعية الاحتلال تواصل قصف وسط وشرق رفح جنوب قطاع غزة
مراسلنا: الاحتلال يستهدف 10 مخيمات للنزوح في مناطق متفرقة من قطاع غزةالكوفية الرقب: مجزرة رفح هي رسالة على استمرار الحرب واتساعها وتجاهل الاحتلال لقرار المحكمة الدوليةالكوفية مدفعية الاحتلال تواصل قصف وسط وشرق رفح جنوب قطاع غزةالكوفية عبد العاطي: قصف خيام النازحين هو استمرار لنمط جرائم الحرب الإبادة المرتكبة بحق الشعب الفلسطينيالكوفية مراسلنا: 30 شهيدا جراء مجزرة قصف الاحتلال خيام النازحين في تل السلطان برفحالكوفية مراسلنا: طائرات الاحتلال نفذت عدة غارات عنيفة على مناطق مختلفة من مدينة رفحالكوفية مراسلنا: الاحتلال يرتكب 3 مجازر جديدة في عدة مناطق في غرب رفحالكوفية صافي: الإدارة الأمريكية شريكة للاحتلال في سلسلة المجازر التي نفذتها في قطاع غزةالكوفية أبو عامر: يجب على المجتمع الدولي الضغط على الإدارة الأمريكية للتراجع عن دعمها للاحتلالالكوفية لقاء خاص مع الكاتب وعضو المجلس الثوري لحركة فتح عدلي صادق حول تداعيات العدوان على قطاع غزةالكوفية اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال قرب قرية برقة شمال غرب نابلسالكوفية شهيد بقصف الاحتلال منزلاً لعائلة النجار في شارع غزة القديم شمال قطاع غزةالكوفية الأزهر الشريف: نجدد تحيتنا للمقاومة الفلسطينية الشجاعة في وجه الإبادة الجماعية والتهجير القسريالكوفية المتحدث العسكري المصري: استشهاد جندي في منطقة الشريط الحدودي برفحالكوفية المتحدث العسكري المصري: استشهاد جندي في منطقة الشريط الحدودي برفحالكوفية مستشفى الأقصى: الاحتلال يمنع توريد الوقود للمستشفى مما يهدد بتوقيف الخدمة الصحية خلال الساعات القادمةالكوفية وزير الخارجية الكولومبي: ما يحدث في غزة يمثل إبادة جماعيةالكوفية عشرات الشهداء والجرحى جراء قصف جيش الاحتلال مناطق مختلفة في قطاع غزةالكوفية الرئيس المصري يؤكد على ضرورة وقف الحرب ووضع حد للمأساة الإنسانية المستمرة في غزةالكوفية طائرات الاحتلال تشن غارات عنيفة على منازل وسط وشرق مدينة رفحالكوفية

كأن هذه الامة استمرأت الهزائم و لم تعد تحب الانتصار

12:12 - 24 إبريل - 2024
حمدي فراج
الكوفية:

تُقرأ الظواهر عادة في ثباتها، ولكنها تكون قراءة منقوصة مقارنة بقراءتها في حركتها والمجال الذي تتحرك فيه والمدى الذي يمكن ان تصله.

جميع الذين قرأوا ان النظام العربي سيغير موقفه من العدوان الابادي على غزة، كانوا مخطئين، فقد مرت قرابة سبعة أشهر بما حملته يوميا من صنوف القتل والدمار والتجويع مما لم يشهده التاريخ الحديث . لم تكن القراءة لموقف النظام العربي من انه سيغير موقفه، كأن يوقف التطبيع مع هذا الكيان الماثل امام محكمة العدل الدولية بالإبادة الجماعية . لم تكن تلك القراءة خاطئة فحسب، بل كانت قاصرة وساذجة أيضا، للدرجة التي تجعل مراقبا من خارج المشهد يتساءل إن كانت هذه الامة ، امة العروبة والإسلام ، لا تحب الانتصار الذي لم يتبق بيننا وبينه سوى خيط رفيع. انظر ماذا فعلوا لقطع هذا الخيط: لجموا شعوبهم كي لا تخرج في مظاهرات تندد بجرائم الاحتلال، افتعلوا معارك ثانوية وجانبية مع المقاومة بزعامة حركة حماس، مرة بدعوى انها ذات أصول اخوانية، ومرة بدعوى انها تنحاز للشيعة على حساب سنيتهم ، ومرة تتوعدها بالمحاسبة والمعاقبة، ونادى كثير من المحللين بتحميلّها مسؤولية مجازر إسرائيل في غزة، أحدهم وصل به الامر مطالبتها بتسليم أسراها الإسرائيليين فورا بدون مقابل و بدون تردد، وتسفيه و تسخيف محاور الاسناد القتالية في جنوب لبنان و البحر الأحمر، وحكومة التكنوقراط بدون التوافق الوطني حتى لو كان توافقا شكليا ومعنويا، وما يشاع مؤخرا من ان قطر ستطلب الى قيادتها مغادرتها . حتى الضربة النوعية التي وجهتها ايران لإسرائيل 14 نيسان الجاري ، تم تسخيفها واعتبارها مسرحية سيئة الاداء و الإخراج.

كان يجب استنباط موقف النظام السلبي من المقاومة من انه بالمجمل لا يريد انتصار حماس ، وهو الموقف الإسرائيلي الذي تتبناه أمريكا فينسحب اوتوماتيكا على هذا النظام الذي وصل - بمن تيسر- ان يشارك في اسقاط مسيرات ايران المتجهة صوب إسرائيل، وأخيرا وربما ليس آخرا - فنحن لا نعرف ما يدور في الاجتماعات المغلقة - جاء الفيتو الأمريكي الأخير ، هذه المرة ليس من أجل غزة ووقف العدوان الابادي على اطفالها و نسائها، بل من اجل ان تصبح فلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة ، دون ان يحدث هذا الفيتو أي استفاقة من هذا التذيّل المذل، او أي حرج لمكونات هذا النظام. رغم ان قراءة ساعة واحدة لواقع الكيان المتردي والمتشظي ، تجعل أي نظام عربي يدرك شديد الادراك ان انتصار المقاومة على هذا الكيان قاب قوس أو أدنى.

مخطيء من يظن ان الامر متعلق بحماس، بل بالانتصار على إسرائيل . لقد قال لهم نزار قباني: ما دخل اليهود من حدودنا، وإنما.. تسربوا كالنمل.. من عيوبنا / خمسة آلاف سنه.. ونحن في السرداب / ذقوننا طويلةٌ / نقودنا مجهولةٌ/ جربوا أن تكسروا الأبواب / لا تلعنوا السماء إذا تخلت عنكم..او تلعنوا الظروف / فالله يؤتي النصر من يشاء / وليس حداداً لديكم.. يصنع السيوف.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق