اليوم السبت 22 يونيو 2024م
عاجل
  • تجدد القصف المدفعي والاشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال وسط وغرب رفح
بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 260 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية تجدد القصف المدفعي والاشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال وسط وغرب رفحالكوفية الهلال الأحمر: إصابة شاب جراء اعتداء بالضرب من قبل جيش الاحتلال في نابلسالكوفية قوات الاحتلال تقتحم بناية في حي رفيديا بنابلسالكوفية مقاومون يستهدفون قوات الاحتلال بعبوات ناسفة في مخيم بلاطة شرق نابلسالكوفية انفجارات عنيفة في المناطق الغربية لمدينة رفح تزامنا مع إطلاق نار كثيفالكوفية الاحتلال يقتحم مخيم الدهيشة شرق بيت لحمالكوفية قوات الاحتلال تقتحم مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحمالكوفية فيديو | الاحتلال يقتحم مخيم بلاطة بنابلس وسط اشتباكات مسلحةالكوفية مدفعية الاحتلال تقصف شرق حي الزيتون بمدينة غزةالكوفية اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي في محيط سوق الحلال وحي قشطة جنوب رفحالكوفية اشتباكات بين المقاومة وجيش الاحتلال في محور حي تل السلطان غرب مدينة رفحالكوفية مراسلنا: 12 شهيدا جراء قصف طائرات الاحتلال منزلا في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزةالكوفية عبد ربه: مخطط الاحتلال بإنشاء بديل لزيارات "الصليب الأحمر" للأسرى هدفه إلغاء دور المنظمات الأمميةالكوفية طالب توجيهي لـ "الكوفية": راحت سنة من عمري بسبب حرب الإبادة الإسرائيلية في غزةالكوفية قوات الاحتلال تنسف عددا من المباني السكنية في حي الشابورة وسط مدينة رفحالكوفية قوة من جيش الاحتلال تقتحم منطقة المنشار في بلدة عزون شرق قلقيليةالكوفية مدفعية الاحتلال تجدد قصفها لشرق حي الزيتون جنوب مدينة غزةالكوفية جيش الاحتلال ينسف عددا من المباني السكنية في رفحالكوفية دلياني: الصحفيون الفلسطينيون يتحدون آلة الحرب "الإسرائيلية" لفضح جرائم الإبادة الجماعية في غزةالكوفية

"إضعاف القضاء" سيُكلف "إسرائيل" 100 مليار شيكل

17:17 - 21 مارس - 2023
الكوفية:

تل أبيب: أفادت تقديرات شعبة الميزانيات في وزارة المالية الإسرائيلية بأنه في حال تسببت تشريعات خطة الحكومة لـ "إضعاف جهاز القضاء" إلى خفض التدريج الائتماني، فإن المرافق الاقتصادية الإسرائيلية ستفقد 100 مليار شيكل في نمو الناتج في العقد القريب.

وأكدت، أن خزينة الدولة ستخسر 30 مليار شيكل من الدخل من الضرائب. وفي موازاة ذلك، ستزداد تكلفة الدين العام والخاص، مقابل انكماش الإنفاق المدني.

وشمل تقرير أعدّته شعبة الميزانيات تحذيرات شركات تدريج الائتمان "فيتش" و"موديز" من خفض تدريج إسرائيل بسبب الخطة القضائية.

وأشارت صحيفة "ذي ماركر" اليوم، الثلاثاء، إلى أن تحذيرات شركات التدريج الائتماني هامة للغاية، لأنها تزود المستثمرين بمعلومات حول المخاطر والاحتمالات للاستثمارات في دولة معينة.

وجاء في تقرير شعبة الميزانيات أنه "حتى من دون خفض تدريج الائتمان، فانتظار خفضه كاف للتسبب بتبعات سلبية على مستوى الاستثمار في الدولة في المدى الزمني الآتي.

ونشر تقارير استثنائية، مثلما فعلت موديز، يلمح للمستثمرين أن الوضع الاقتصادي يستوجب الالتفات ويؤدي إلى توقعات سلبية حول جدوى الاستثمار في الدولة، وفق الصحيفة الإسرائيلية.

وأوضح المسؤولون في شعبة الميزانيات أن الشعور بتبعات سلبية لخطوات إضعاف جهاز القضاء بات موجودا.

وأوضحت "شعبة الميزانيات" أنه "على إثر المداولات التي أجرتها إدارة وزارة المالية، بالإمكان رصد مؤشرات أولية، في الفترة الأخير، لتطور مشاعر سلبية من جانب مستثمرين تجاه السوق الإسرائيلية، ويتم التعبير عن ذلك بتراجع قوة الشيكل والأسواق المالية المحلية مقابل العالم.

وحذرت من أنه في حال خفض تدريج إسرائيل الائتماني، فإن ثمن الإنفاق على الدين سيرتفع، الأمر الذي سيقلص الإنفاق المدني، وسيؤثر ذلك على صرف الشيكل وعلى التضخم.

وتشير التقديرات إلى أن خفض التدريج الائتماني من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع إنفاق الفائدة الحكومية وتكاليف تمويل القطاع التجاري، وكذلك إلى تباطؤ النمو.

ويتوقع أن يرتفع تمويل الدين العام إلى ما بين 2.3 – 6.8 مليار شيكل سنويا، كما يتوقع ارتفاع تمويل دين القطاع التجاري إلى 2.6 – 7.8 مليار شيكل سنويا.

وأردفت، أن خفض التدريج الائتماني قد يؤدي إلى فقدان 2.8% - 5.6% من النمو في الناتج قياسا بالنمو المتوقع، ما يعني فقدان 50 – 100 مليار شيكل كلّ عشر سنوات".

وجاء في التقرير أن "فقدان الناتج هذا سيقود، بطبيعة الحال، إلى فقدان مداخيل بعد عشر سنوات بمبلغ 15– 20 مليار شيكل سنويا، بموجب أعباء الضريبة الحالية".

وتلفت تقديرات وزارة المالية النظر إلى أن ارتفاع المخاطر في إسرائيل قد تؤدي إلى فقدان ناتج الهايتك بنسبة تتراوح بين 1.6% إلى 4.6% وتراجع بنسبة 8% حتى 25% في عدد العاملين في هذا الفرع.

واستطردتن انه ينبغي الإشارة إلى أن التخوفات من خفض تدريج إسرائيل الائتماني وتزايد تأثيرات المشاعر السلبية في الأسوق قد يتحقق حتى في حال دفع هذه الخطوات التشريعية كل على حدة وتدريجيا.

وتابع التقرير، أن هذا الأمر متعلق بالأساس بشكل استيعاب شركات التدريج، المؤسسات الدولية، المستثمرين والجمهور لفحوى التشريعات، سواء في هذه المرحلة أو لاحقا، وشكل دفعها قدما.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق