اليوم الاحد 29 يناير 2023م
فيديو|| مجلي: العقوبات الإسرائيلية..تظليل لشرعنة جرائم الاحتلال والمستوطنينالكوفية الرئيس الجزائري: سنعمل على تكريس عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدةالكوفية الحركة الأسيرة تبدأ خطواتها الاحتجاجية ردا على إجراءات إدارة السجون القمعيةالكوفية مراسلة الكوفية: مروحية تابعة للاحتلال تحلق في سماء بلدة بيت حنينا بالقدسالكوفية فيديو|| رحال: العمليات الفدائية رد طبيعي على جرائم الاحتلال ضد شعبنا  الكوفية فيديو|| إصابة شاب بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في جبل المكبرالكوفية قناة عبرية تكشف عن اندلاع خلاف في جلسة «الكابينت» حول غزةالكوفية نقابة المحامين تعلق العمل أمام محاكم الجنايات حتى الخميس المقبلالكوفية الأرصاد الجوية: منخفض جوي يضرب فلسطين يومي الثلاثاء والأربعاءالكوفية الاتحاد العام التونسي للشغل يدين جرائم الاحتلال ومستوطنيهالكوفية محكمة الاحتلال تقرر تمديد اعتقال عم الشهيد خيري علقمالكوفية علاقة الجيران بين الماضي وإطلالة الحياة العصريةالكوفية الاحتلال يعتقل مقدسيين ويستدعي "مرابطتين" بالأقصى للتحقيقالكوفية إدارة السجون تقرر رفع العقوبات عن الأسيرات في «الدامون»الكوفية وقفة طلابية تنديداً بحرق نسخة من القرآن الكريم في السويدالكوفية التغلب على الجوع مع انخفاض درجات الحرارة في الشتاءالكوفية اشتباك مسلح بين مقاومين وجنود الاحتلال في جبل المكبر شرق القدسالكوفية النول اليدوي.. مهنة تواجه الحداثة وتحافظ على العراقة والتراثالكوفية إصابات بالاختناق بعد استهداف قوات الاحتلال لأهالي بلدة جبل المكبر بالغاز المسيل للدموعالكوفية الاختبار الأول لحكومة نتنياهو مع مخيم جنين.. عنوانه الفشلالكوفية

في حين يصفق العرب للمونديال.. العدو ينقض علينا

13:13 - 29 نوفمبر - 2022
ميشال جبور
الكوفية:

أنظار العالم أجمع توجهت إلى المونديال ومعها أنظار العرب الذي نسوا أن هنالك أرضاً عربية محتلة يتربص بها وبشعبها عدو يتحين كل فرصة حتى ينكل بالأبرياء كي يعمم التهويد ويحتل الأرض ويطرد البشر العزّل ويُفرغ القضية المركزية من قيمتها العربية والدولية.
نعم يا عرب،نعم يا زعماء العرب،في حين أنكم تصفقون للمونديال الذي احتل شاشاتكم ونفوسكم وعقولكم هنالك أبرياء يموتون من شباب مقاوم للإحتلال الصهيوني في نابلس والضفة وجنين وكل أراضي فلسطين،العدو يستكبر أهلنا في فلسطين ويتغول عليهم في لحظة ضعفهم ولحظة الغفل التي وقعنا فيها. 
أين الإعلام العربي وأين وسائل الأنباء العربية من كل ما يحصل؟
نسأل اليوم،ما الذي حدث لكي يخفت الصوت العربي ولماذا لم نعد نعطي الحيز الأكبر لقضيتنا المركزية في حين أن اللهو واللعب باتا يحتلان الساحة العربية.
القضية المركزية يجب أن تُشعل الأرض من جديد وتُلهب النفوس،علينا أن نعلم أن العدو لا يرحم وعليه فلا أن نستكين في الدفاع عن القضية والأرض.
هذه الجرائم القبيحة التي يرتكبها المحتل الأرعن يجب أن تتوقف ويوضع لها حد نهائي،يجب أن يعلم العالم أجمع مدى انحطاط هذا العدو وإجرامه الذي يندى له الجبين وقتله للأبرياء واستغلاله للظروف كي يتوسع في استيطانه وتهجيره للفلسطينيين وممارسة القمع والترهيب والإرهاب،فلسطين حرة ستبقى ونابلس والضفة وجنين وكل شبر من أرضها،قد تملك إسرائيل كل مقومات القوة والتفوق العسكري بما فيها القدرة النووية العالية ولكن الشباب الفلسطيني الأبي يملك من الإرادة والعنفوان والتصميم ما يفوق أضعاف أضعاف قدرات العدو العسكرية والنووية وهو يستبسل يومياً في ساحات الشهادة دفاعاً عن شرف العروبة ودفاعاً عن فلسطين،فصفقوا له يا عرب على الأقل بدل أن تصفقوا للمونديال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق