اليوم السبت 03 ديسمبر 2022م
إطلاق نار للمرة الثانية باتجاه النقطة العسكرية المقامة على جبل جرزيم جنوب نابلسالكوفية كتائب شهداء الأقصى: مجاهدونا يطلقون النار تجاه قوة لجيش العدو على جبل جرزيم في نابلسالكوفية كتائب شهداء الأقصى: إستهداف حاجز حوارة بصليات من الرصاص قبل قليلالكوفية إطلاق نار يستهدف نقطة جيش الاحتلال المقامة على جبل جرزيم جنوب نابلسالكوفية بيان صادر عن مجموعة "عرين الأسود" حول جريمة الإعدام في حوارةالكوفية الاتحاد الأوروبي: قلقون من تصاعد العنف ضد الفلسطينيين بالضفةالكوفية بعد ارتقاء الشهيد عمار فلاح: 214 شهيدًا برصاص الاحتلال منذ بداية العامالكوفية الأسير زكريا الزبيدي معزيا عائلته: لنا لقاء قريب إما بالقدس أو في الجنةالكوفية الاحتلال يرفع حالة التأهب خشية رد المقاومة في غزةالكوفية تيار الإصلاح يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير يوسف مقدادالكوفية محسن: جريمة إعدام الشاب عمار مفلح ستقابل برد فلسطيني حتميالكوفية كتيبة جنين: تمكن مجاهدونا من استهداف حاجز الجلمة شمال جنين بصليات كثيفة من الرصاصالكوفية فرنسا تطالب بوقف العنف الإسرائيلي المتزايد ضد الفلسطينيين بالضفة ومحاسبة المسؤولين عن أفعالهمالكوفية بيان هام لمجموعات عرين الأسود في نابلس بعد قليلالكوفية مراسل الكوفية: قوات الاحتلال تطلق النار تجاه أراضي المواطنين في محيط حاجز بيت حانون "إيرز" شمال القطاعالكوفية مراسلة الكوفية: مقاومون يطلقون النار تجاه حاجز حوارة العسكري جنوب نابلسالكوفية الاتحاد الأوروبي: تصاعد العنف الإسرائيلي في الضفة والقدس يثير قلقنا بشكل بالغالكوفية الارتباط الفلسطيني: قوات الاحتلال تلغي تسليم جثمان الشهيد عمار حمدي مفلح والذي كان مقررا تسليمه الليلةالكوفية الإعلام العبري: حالة تأهب كاملة ومستمرة بالمؤسسة الأمنية استعدادًا لاحتمالية إطلاق صواريخ من قطاع غزةالكوفية دعوات شبابية للتجمع على دوار المنارة تنديدا بجريمة إعدالم الشهيد عمار مفلحالكوفية

من التالي على قائمة الشطب

16:16 - 04 أكتوبر - 2022
توفيق أبو خوصة
الكوفية:

قرار فصل وإقصاء تحت مسمى مخادع وتجميد عضوية توفيق الطيراوي فيما يسمى اللجنة المركزية، قرار الفصل سابق لطلب التجميد بل أقدم من التسجيلات التي فضحت الرئيس أبو مازن وبطانته وحملت من المخازي ما حملت، وكان ينتظر الفرصة فقط لتنفيذه رغم كل محاولات الطيراوي تجنبه وعدم منحهم الذريعة والمبرر لذلك، و التخريجة صيغة ممسوخة ذهب لها زملاء أبو حسين للاختباء خلف ظلال أصابعهم، وتخفيف الحرج عن أنفسهم بعد إقصائه من جامعة الاستقلال ورئاسة لجنة التحقيق في استشهاد الخالد أبو عمار ، وسحب الحراسات عنه، و اعتقال بعض معاونيه.

 ومن البديهي أن يتم ترتيب ملف ولائحة اتهام للطيراوي بهدف تقديمه للمحاكمة و الزج به في السجن "حسب المخطط الأصلي، ولكن لو الأخ أبو حسين من غزة كان ذهب وراء الشمس بالإضافة لبعض الحسابات الأخرى التي تؤخذ في عين الاعتبار"، ولكن يظل هذا الأمر للإرهاب تحت الطلب والتنفيذ وقت الحاجة، ومن البداية القصة "كركعة في كركعة"، تم شراء التسجيلات من الصبي وتم توظيفه للتخلص من أبو حسين وما تم نشره منها أقل القليل، لذلك كل البيانات والاعتذارات لا محل لها من الإعراب، مع أن ما نقلته التسجيلات وقائع ثابتة وجزء منها معروف في الشارع بتفاصيل يندى لها جبين كل حر وشريف، وإذا أصبح "العيب من أهل العيب مش عيب" لأن العيب عندهم ثقافة وسلوك ومرتكزات حياة، ولا يرون أنفسهم إلا في حالة العيب والسقوط في مستنقع العار والتغطية على العيب بعيب أكبر منه.

فعلا هناك من يسعى للشرف والكرامة والعزة وهناك من يشتري لنفسه العار ويفاخر به، مسلسل الإقصاء من الحركة لن يتوقف والسؤال المهم من التالي على قائمة الشطب والإلغاء؟

قلنا إن البداية فقط كانت في إقصاء عضو اللجنة المركزية محمد دحلان، لكن الهدف الإستراتيجي إقصاء كل الفتحاويين من فتح ولا يخفى ذلك على كل ذي بصر وبصيرة فقد تم إفراغ وتفريغ الحركة من خيرة كادرها وأنويتها الصلبة، بالإقصاء والتهميش والتطفيش والتطبيش، وهذا ما يدفع جيش من الفتحاويين إلى التعبير عن ذواتهم وانتمائهم بأشكال مختلفة تدور في فلك فتح الفكرة والأصالة وروح الثورة على المستويات كافة، ولا ريب أن فتح سوف يتم إستعادتها واستردادها لتكون في موقعها الطبيعي في أقرب الآجال، فلسطين تستحق الأفضل... لن تسقط الراية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق