اليوم الاربعاء 30 نوفمبر 2022م
الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد جلسة حول القضية الفلسطينيةالكوفية وفاة الرئيس الصيني السابق "جيانغ زيمين"الكوفية الاحتلال يقتحم قرية الطيبة غرب جنينالكوفية إيران تحكم بإعدام 4 متهمين بالتخابر مع "إسرائيل"الكوفية 16 قتيلاً بانفجار في مدرسة قرآنية بأفغانستانالكوفية الاحتلال يقتحم قرية الطور في القدسالكوفية "هيئة الأسرى" تدهور خطير يطرأ على صحة الأسير ناصر أبو حميدالكوفية الاحتلال يحكم على أسير من بير الباشا بالسجن 26 شهرا وغرامة ماليةالكوفية إصابتان بجريمة إطلاق نار في الداخل المحتلالكوفية صور|| لجنة الأشبال والزهرات في المحافظة الوسطى تنظم مباراة كرويةالكوفية ملف الشهداء في تيار الإصلاح ينعى الشهيد «بدرانة» ويطالب بمحاسبة الاحتلالالكوفية سلطات الاحتلال تفرج عن أسير من غزة أمضى 19 عاماً في الأسرالكوفية الاحتلال يسحب الهوية المقدسية للأسير "الحموري" ويبعده لفرنساالكوفية تحذير من تعمد المجتمع الدولي إغفال عنف الاحتلال بحق الفلسطينيينالكوفية "كان ": نتنياهو يعتزم طلب تمديد تكليف تشكيل الحكومةالكوفية "العمل الحكومي" تصادق على تخصيص أراضي حكومية لإقامة مشاريعالكوفية صحيفة عبرية: اعتقال عدد من المشتبه بهم بتنفيذ عملية التفجير المزدوج بالقدسالكوفية مراسلتنا: بيانات "عرين الأسود" تلقى صدى شعبيا واسعاالكوفية وسط غياب كلي للرقابة.. فقراء غزة تحت مقصلة أرباب العملالكوفية الاحتلال ينفذ أعمال حفر وتجريف في محيط المسجد الإبراهيميالكوفية

«حشد» تدين جريمة الإعدام الميداني في جنين وتطالب بمحاسبة الاحتلال

13:13 - 28 سبتمبر - 2022
الكوفية:

جنين: أدانت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"، بأشد العبارات جريمة الإعدام الميداني البشعة، التي ارتكبتها قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، خلال اقتحامها مخيم جنين، والتي أدت إلى استشهاد 4 مواطنين وإصابة 44 آخرين.

وذكرت حشد، في بيان، أن الشهداء هم عبد فتحي حازم، ومحمد محمود الونة، وأحمد نظمي علاونة، ومحمد أبو ناعسة، وإصابة أكثر من 44 آخرين بجراح مختلفة، في جريمة جديدة ترتكبها سلطات الاحتلال أمام مرأى ومسمع المجتمع الدولي، الذي يعتريه العجز حينما يتعلق الأمر بمساءلة الاحتلال عن جرائمه اليومية على مدار سنوات الاحتلال الطويل، خلافاً لأدنى مواثيق حقوق الإنسان، والقانون الدولي الإنساني التي حددت دون أي لبس، التزامات الاحتلال تجاه سكان الإقليم المحتل، والتي من بينها عدم جواز اللجوء إلى القتل الميداني بدافع الانتقام وخارج نطاق القانون والقضاء.

وأكدت، أن الاحتلال لم يكن ليتجرأ على اقتراف جرائم الإعدام الميداني والتعسفي بحق الفلسطينيين، لولا عجز المجتمع الدولي وتواضع منظومة المسائلة الجنائية الدولية.

وأشارت إلى، أن الحقائق الموثقة لأغلب حالات القتل الميداني المرتكبة من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين، كانت دون أن يشكل الضحايا الفلسطينيين أي تهديد مباشر على حياة الجنود، وخاصة أن بعض الحالات اشتملت على إعدام ميداني لأشخاص كانوا جرحي.

وطالبت حشد الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، بالوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال.

وأضافت، أن النظام السياسي والقانوني والقضائي الإسرائيلي الحالي، يشكل غطاء لمرتكبي الجرائم بحق الفلسطينيين، من خلال عدم مسائلتهم أو مسائلتهم بشكل صوري، ما يشجع هؤلاء لارتكاب المزيد من الجرائم بحق المدنيين الفلسطينيين.

ودعت حشد المجتمع الدولي لضرورة التحرك الفعال لإعلان موقف واضح إزاء السياسات والجرائم الإسرائيلية الممنهجة، بما في ذلك توفير الحماية القانونية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، ودعم إجراءات مسائلة وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم باستخدام مبدأ الولاية القضائية الدولية وأمام المحكمة الجنائية الدولية.

كما طالبت، الدبلوماسية الفلسطينية ببذل مزيد من الجهود لإحالة هذه الانتهاكات للمحكمة الجنائية الدولية من أجل الانتقال خطوة للأمام نحو فتح تحقيق دولي بالجرائم المرتكبة من قبل قوات الاحتلال، الأمر الذي من شأنه محاسبة قادة الاحتلال ومنع إفلاتهم من العقاب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق