اليوم السبت 26 سبتمبر 2020م
أصالة تروج لألبومها الجديد بنظارة الواقع الافتراضيالكوفية بعد 10 سنوات.. نجم الترجي السابق يعترف: هدفي في الأهلي كان باليدالكوفية الفصائل تعلن عن نضج رؤية وطنية متفق عليها على أساس الشراكةالكوفية لقاح أمريكي لعلاج كورونا يدخل المرحلة النهائية للتجارب السريريةالكوفية أحمد السقا يحيي ذكرى وفاة والده برسالة مؤثرةالكوفية صحة غزة: سحب العينات من 124 مسافرا من كشف "التنسيقات المصرية"الكوفية اعتقال 24 ناشطًا بـ "حركة المجهول" انتقدوا أردوغان عبر فيسبوكالكوفية إصابة جديدة بكورونا في المستشفى الأوروبيالكوفية الكويت: ندعم حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس    الكوفية إصابة جديدة بفيروس كورونا في الدوري الألمانيالكوفية الأمم المتحدة: 600 ألف شخص فروا من منازلهم بسبب فيضانات جنوب السودانالكوفية الاحتلال يسلم جثمان الشهيد نايفة كعابنة لذويها في مخيم عقبة جبرالكوفية 4 وفيات و1143 إصابة جديدة بفيروس كورونا في لبنانالكوفية أوقاف غزة: ننتظر قرار لجنة كورونا لإعادة فتح المساجدالكوفية صيادون ينقذون 20 مهاجرًا من الغرق قبالة سواحل ليبيا  الكوفية إصابة مسؤول أمريكي وزوجته بفيروس كوروناالكوفية ضوء أخضر من نتنياهو للمصادقة على بناء آلاف الوحداث الاستيطانيةالكوفية إغلاق 82 محلا مخالفا لإجراءات كورونا الاحترازية في غزةالكوفية اليونان تهدد باللجوء للمحكمة الدولية: الاستفزازات التركية لا يمكن أن تستمر  الكوفية جيش العدو يعلن الانتهاء من تشييد الجدار الأرضي العنصري في مارس المقبلالكوفية

خاص || "معبر رفح".. وسيلة للتيسير على "غزة" أم أداة للعقاب؟

21:21 - 06 يناير - 2019
الكوفية:

متابعات||  ليلة قاسية يعيشها المواطنون في قطاع غزة، فبعد وقت قليل من الغارات التي شنها الطيران الحربي لجيش الاحتلال الإسرائيلي على مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في القطاع، جاء قرار السلطة الفلسطينية بسحب موظفيها من معبر رفح البري، بدءً من يوم غدٍ الاثنين.

أوامر سياسية تم إصدارها لموظفي السلطة على معبر رفح، بإخلائه بدءً من صباح الغد، بسبب ما تم وصفه بـ "ممارسات حماس" والتي كان آخرها حملة الاعتقالات التي شنتها على كوادر حركة فتح في قطاع غزة.

حسين الشيخ عضو مركزية فتح "م7 "، أعلن في لقاءٍ تلفزيوني مساء اليوم، أن طواقم الموظفين التابعين للسلطة الفلسطينية لن تتوجه إلى معبر رفح اعتباراً من يوم الغد، مضيفًا أن "السلطة لم تعد تحتمل سلوك حماس وستتخذ كافة الإجراءات لمحاصرتها".

وأضاف: "المصالحة وصلت الى طريق مسدود".

الفصائل تحذر السلطة الفلسطينية من تداعيات قرارها

دعت فصائل فلسطينية السلطة الفلسطينية بالتراجع عن قراراها بسحب موظفيها من معبر رفح البري، لما له من أضرار كبيرة على كافة القطاعات في قطاع غزة.

وعقبت حركة الجهاد الإسلامي على قرار سحب موظفي السلطة من معبر رفح، واعتبرته قرار سياسي تصعيدي ضد المواطنين في القطاع المحاصر، مضيفةً أن السلطة الفلسطينية زجت بحاجات المواطنين في خلافاتها من أجل فرض رؤيتها السياسية على الشعب.

وأكدت الجهاد في بيانها إدانتها لهذا القرار ورفضها التام له.

ومن جهته، حذر حزب الشعب الفلسطيني من خطورة قرار سحب موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية من معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر، ما ينذر بإغلاق المعبر بشكل كامل.

وأكد الحزب أن ذلك القرار من شأنه أن يعود بالضرر على المواطنين في غزة، خاصة المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات وتهدد مستقبلهم.

كما لفت إلى أن هذا القرار جاء تعبيراً عن عمق الأزمة التي تعصف بالوضع الداخلي الفلسطيني الناجمة عن استمرار الانقسام كما انه مؤشر واضح على مستوى الصعوبة التي تعترض جهود إنهائه.

وطالب حزب الشعب القيادة الفلسطينية بإعادة النظر بهذا القرار ، والايعاز للموظفين باستمرار عملهم كالمعتاد في معبر رفح، وطالب بضرورة تجنب أي إجراء يمس حياة الناس بأي ضرر.

وبدورها، أكدت الجبهة الشعبية أن سحب موظفي السلطة من معبر رفح خطوة مرفوضة وكل ما يجري ليس لمصلحة الشعب الفلسطيني.

وأكد القيادي بالجبهة ماهر مزهر أن الجبهة تواصلت مع الأشقاء المصريين وهم يبذلون الآن جهودا لتراجع السلطة عن خطوة الانسحاب من معبر رفح.

ومن جهته، أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، أن قرار السلطة سحب موظفيها من معبر رفح يلحق الأذى بأهالي قطاع غزة، داعيًا السلطة للتراجع عن قراراها لما له من مخاطر كبيرة.

خطوة نحو الانفصال 

قرار السلطة سحب موظفيها من معبر رفح، يعني تخلي السلطة التام عن غزة وانسحابها من المسؤولية التامة عنها، وهي خطوة أقرب ما تكون من الفصل بين غزة والضفة الفلسطينية.

حماس: خطوة لفصل غزة عن الوطن

قالت حركة حماس إن قرار السلطة الفلسطينية بسحب موظفيها من معبر رفح جنوب قطاع غزة، يأتي  في سياق "عقوبات إضافية" يفرضها الرئيس عباس على قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريحات إعلامية، أن القرار يأتي "استكمالا لخطوات عباس المتدرجة لفصل غزة عن الوطن، وتنفيذًا لبنود صفقة القرن مع المخططات الأمريكية والإسرائيلية".

كما اعتبرت الحركة القرار"ضربة للجهود المصرية لإنجاز المصالحة".

وأضاف برهوم، أن القرار يهدف لضرب عوامل ومقومات صمود شعبنا وأهلنا في قطاع غزة ومعاقبتهم على التفاهم حول برنامج المقاومة وتمسكهم بحقوقهم.

وتابع: "هذه الإجراءات تعكس مستوى الإنحدار الكبير في تفكير عباس وفريقه المهزوم والتي تعبر عن حجم الإفلاس واليأس الذي وصلوا إليه جراء سياساتهم المشينة مع شعبهم".

أخطأت السلطة الفلسطينية بحق المواطنين في قطاع غزة، بالانسحاب من معبر رفح، مما يؤدى إلى مزيد من الاحتقان والتوتر الذي يخشى الكل تطوراته، خاصةً فصل قطاع غزة عن الضفة، وترك أهل غزة يواجهون مصيرهم بأنفسهم دون أي خيارات ، ويبقي السؤال في انتظار إجابات ، هل معبر رفح وسيلة للتيسير على غزة أم أداة للعقاب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق