اليوم الاربعاء 28 سبتمبر 2022م
الرفايعة لـ«الكوفية»: التحول الديمغرافي في النقب يشكل مصدر قلق لدي الاحتلالالكوفية ملحم: اليهود جزء من روسيا والقانون لا يمنعهم من الهجرةالكوفية محيسن: تلميح لابيد لصفقة اقتصادية مع غزة يأتي في سياق الترويج لنفسهالكوفية زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين جنوب قطاع غزةالكوفية حداد: زيارة ممثل الاتحاد الأوروبي لمسافر يطا تحمل رسالة دعم وإسنادالكوفية مواجهات بين شبان مقدسيين وقوات الاحتلال في بلدة سلوان بالقدسالكوفية ملحم لـ«الكوفية»: اليهود جزء من روسيا والقانون لا يمنعهم من الهجرةالكوفية محيسن لـ«الكوفية»: تلميح لابيد لصفقة اقتصادية مع غزة يأتي في سياق الترويج لنفسهالكوفية بيسكوف: الجانب الروسي لازال مستعد للتفاوض مع أوكرانياالكوفية نمو في القطاع السياحي مقارنة بالعامين الماضيينالكوفية قوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على مركبته في بلدة السموع جنوب الخليلالكوفية عواصم القرار|| تجدد الاشتباكات في غرب طرابلس وتحذيرات من خطورة الوضعالكوفية البواسل|| دور الحكومة في تعزيز صمود صناع الجمالالكوفية البواسل|| رغم خطورة مهنتهم.. صناع الجمال بلا تأمين صحيالكوفية البواسل|| صناع الجمال بين مطرقة الفقر وسندان الحرمان من الحقوقالكوفية البرهان: نؤكد انسحاب المؤسسة العسكرية من العملية السياسيةالكوفية في المخيم|| ارتفاع نسبة البطالة في المخيمات دفع بالشباب نحو الهجرةالكوفية نيمار: المباراة الودية ضد تونس ستكون ليلة استثنائيةالكوفية بالفيديو||  التفكجي: الاحتلال يستغل المناسبات الدينية لتغيير الوضع القائم في القدسالكوفية المستوطنون يقتحمون باحات الأقصى والشرطة تصعد اعتداءاتها ضد المقدسيينالكوفية

الرقب: اعتذار الرئيس عباس عن تصريحاته بشأن المحرقة لم يشفع له

18:18 - 19 أغسطس - 2022
الكوفية:

القاهرة: قال أستاذ العلوم السياسية، د. أيمن الرقب، إن "اعتذار أبو مازن لم يشفع له أمام حملة التحريض المستمرة ضده في الإعلام العبري والألماني".

وأضاف في منشور على «فيسبوك»، "هل ما قاله أبو مازن كان زلة لسان أو عدم توفيق في التعبير عن القصد أم كلاما مقصودا لتحريك المياه الراكدة تجاه القضية الفلسطينية "، متمنيًا أن يكون كلامه جاء بهدف الترويج للقضية.

وتابع الرقب، "نحن ننتظر خطاب أبو مازن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل، وأتمنى أن تحمل حالة الإسقاط بين الهولوكوست وجرائم الاحتلال دون خوف أو وجل".

وأردف بالقول، إن أبو مازن "يمثل الشعب الفلسطيني الذي كان يصفه دومًا الشهيد الخالد أبو عمار بشعب الجبارين، فإن عشت فعش حرا أو مت كالأشجار وقوفًا، وإذا كان للموت بُد فمن العار أن تموت جبانًا و مذمومًا".

وأوضح، أن أبو مازن رغم ما قدمه لـ «الإسرائيليين» من تنازل وخنوع لم يجد شفاعة، موجهًا رسالة للرئيس عباس، بقوله، "لا تقدم مزيدًا من الاعتذار والهوان لأن هذا يُهيننا جميعًا، وأعلم أنك لن تسجل موقفًا شجاعًا ولكن ذكر إن نفعت الذكرى".
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق