اليوم الاربعاء 28 سبتمبر 2022م
الجامعة العربية تدين جرائم الاحتلال في جنينالكوفية تيار الإصلاح الديمقراطي ينعى شهداء جنينالكوفية إصابة شاب برصاص الاحتلال خلال مواجهات في البيرةالكوفية الإضراب يعم محافظات الضفة حدادا على أرواح شهداء جنينالكوفية «حشد» تدين جريمة الإعدام الميداني في جنين وتطالب بمحاسبة الاحتلالالكوفية 775 مليون دولار عجز الحساب الجاري الفلسطيني في الربع الثانيالكوفية دلياني: اقتحام الاحتلال مخيم جنين استكمال لسلسلة الجرائم بحق شعبناالكوفية وزارة الصحة: 4 شهداء و44 مصابا جراء عدوان الاحتلال على مخيم جنينالكوفية شاكيد تطالب بترحيل عائلة الشهيد فادي قنبر من القدسالكوفية أسعار العملات اليوم الأربعاءالكوفية 17 قتيلا بحريق مطعم في الصينالكوفية الفصائل تنعى شهداء جنين وتؤكد مواصلة طريق المقاومةالكوفية كتائب شهداء الأقصى تنعى شهداء جنينالكوفية مستشفى ابن سيناء في جنين يعلن وصول شهيد رابع متأثرا بإصابته بعيار ناري في الرأسالكوفية الخارجية تدين الاقتحام الدموي لمخيم جنينالكوفية 4 شهداء برصاص الاحتلال خلال اقتحام مخيم جنينالكوفية مراسلتنا: إصابة حرجة برصاص الاحتلال في بلدة اليامون قضاء جنينالكوفية انتفاضة الأقصى.. 22 عاما مرت والتاريخ لا زال يعيد نفسهالكوفية جيش الاحتلال يعلن اغتيال 4 شبان في مخيم جنينالكوفية الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد محمد الشحامالكوفية

الخارجية: إمعان الاحتلال في ارتكاب الجرائم يكشف حقيقة التواطؤ الدولي

12:12 - 10 أغسطس - 2022
الكوفية:

رام الله: أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، التصريحات والمواقف التحريضية العنصرية التي تصدر عن قادة الاحتلال للتفاخر بالقوة العسكرية والإصرار على قتل الفلسطيني أينما كان، والتي كان آخرها تصريحات وزير حرب الاحتلال بيني غانتس، الذي يواصل تهديداته بارتكاب المزيد من الاغتيالات والقتل والتنكيل بحق المواطنين الفلسطينيين.

وأشارت الخارجية في بيان اليوم الأربعاء، إلى جريمة إعدام الشهيد الفتى مؤمن جابر البالغ 16 عاماً في الخليل، واعتبرتها امتداداً لجرائم الاحتلال المتواصلة ضد أبناء شعبنا، والتي تتم بتعليمات مباشرة من المستوى السياسي في دولة الاحتلال التي تسهل على الجنود إطلاق النار على الفلسطيني بهدف القتل دون أن يشكل اي خطر على حياتهم، ما حولهم إلى آلات متحركة للقتل.

وأكدت، أن مسلسل جرائم دولة الاحتلال عابر للحكومات الإسرائيلية ولجميع المراحل السياسية ويهدف بالأساس إلى ضم الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وتهويد المساحة الأكبر منها وتخصيصها كعمق استراتيجي للاستيطان وحل مشاكل دولة الاحتلال المختلفة على حساب الشعب الفلسطيني ومستقبل أجياله، في تذكير إسرائيلي رسمي لجميع الأطراف بأن برامج حكومات دولة الاحتلال المتعاقبة لا يوجد فيها بند يتعلق بالسلام مع الفلسطينيين أو حل الصراع بالطرق السياسية.

وحمّلت الخارجية الحكومة الإسرائيلية ودولة الاحتلال برمتها المسؤولية الكاملة والمباشرة عن انتهاكاتها وجرائمها المتواصلة بحق المدنيين الفلسطينيين العزل، كما حذرت المجتمع الدولي والدول التي تتغنى بحقوق الإنسان والقانون الدولي من مغبة التعامل مع ضحايا شعبنا كأرقام بالإحصائيات أو كمشهد بات مألوفاً واعتيادياً لأنه يتكرر كل يوم، لا يحرك الضمير العالمي أو لا يستدعي موقفاً قانونياً وأخلاقيا صادقاً منسجماً مع القوانين والأعراف الدولية.

وشددت على أن إمعان الاحتلال في ارتكاب جرائمه البشعة يكشف حقيقة التواطؤ الدولي مع الاحتلال وجرائمه بحق الفلسطينيين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق