اليوم الاربعاء 28 سبتمبر 2022م
الجامعة العربية تدين جرائم الاحتلال في جنينالكوفية تيار الإصلاح الديمقراطي ينعى شهداء جنينالكوفية إصابة شاب برصاص الاحتلال خلال مواجهات في البيرةالكوفية الإضراب يعم محافظات الضفة حدادا على أرواح شهداء جنينالكوفية «حشد» تدين جريمة الإعدام الميداني في جنين وتطالب بمحاسبة الاحتلالالكوفية 775 مليون دولار عجز الحساب الجاري الفلسطيني في الربع الثانيالكوفية دلياني: اقتحام الاحتلال مخيم جنين استكمال لسلسلة الجرائم بحق شعبناالكوفية وزارة الصحة: 4 شهداء و44 مصابا جراء عدوان الاحتلال على مخيم جنينالكوفية شاكيد تطالب بترحيل عائلة الشهيد فادي قنبر من القدسالكوفية أسعار العملات اليوم الأربعاءالكوفية 17 قتيلا بحريق مطعم في الصينالكوفية الفصائل تنعى شهداء جنين وتؤكد مواصلة طريق المقاومةالكوفية كتائب شهداء الأقصى تنعى شهداء جنينالكوفية مستشفى ابن سيناء في جنين يعلن وصول شهيد رابع متأثرا بإصابته بعيار ناري في الرأسالكوفية الخارجية تدين الاقتحام الدموي لمخيم جنينالكوفية 4 شهداء برصاص الاحتلال خلال اقتحام مخيم جنينالكوفية مراسلتنا: إصابة حرجة برصاص الاحتلال في بلدة اليامون قضاء جنينالكوفية انتفاضة الأقصى.. 22 عاما مرت والتاريخ لا زال يعيد نفسهالكوفية جيش الاحتلال يعلن اغتيال 4 شبان في مخيم جنينالكوفية الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد محمد الشحامالكوفية

الخارجية: الصمت الدولي يشجع دولة الاحتلال على التمادي في جرائمها

11:11 - 31 يوليو - 2022
الكوفية:

رام الله: حملت وزارة الخارجية والمغتربين، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن الإعدامات الوحشية بحق أبناء شعبنا.

وحذرت الخارجية في بيان، اليوم الأحد، من مغبة التعامل مع ضحاياها كأرقام في الإحصائيات تخفي حجم المأساة والألم الذي تتكبده الأسر الفلسطينية جراء فقدان أربابها وأبنائها.

وأكدت، أن تخلي المجتمع الدولي عن مسؤولياته إزاء انتهاكات وجرائم الاحتلال ومستوطنيه والاكتفاء ببعض المطالبات أو صيغ التعبير عن القلق أو الاستياء أو الإدانات الشكلية، يشجع دولة الاحتلال وأجهزتها المختلفة على التمادي في جرائمها وفي مقدمتها جرائم الاستيطان والقتل وهدم المنازل والتطهير العرقي، وممارسة أبشع أشكال العنصرية البغيضة ضد المواطنين الفلسطينيين.

وأشارت الخارجية إلى غياب أي تحقيقات إسرائيلية جدية في الجرائم ضد الفلسطيني، وإن وجدت فهي لامتصاص ردود الفعل الدولية وبطريقة هزلية بائسة غير جدية تقوم على التلاعب بمسرح الجريمة وإخفاء الأدلة والاعتقالات الشكلية لبعض المجرمين حتى يتم الإفراج عنهم بالسرعة اللازمة، هذا ما تكرر مع جميع حالات الإعدامات الميدانية أبرزها جريمة إعدام الشهيدة شيرين أبو عاقلة، التي ورغم هذا الاهتمام الدولي بقضيتها، إلا أن دولة الاحتلال لا تزال تراوغ وتماطل وتضلل الجهات كافة، بهدف الوصول إلى ذات النتيجة ألا وهي دفن القضية وتسجيلها ضد مجهول، والهروب من تحمل أي مسؤولية عن قتلها، وإعدام الشهيد أمجد أبو عليا، والمسن قواريق والإعدامات مستمرة، ليبلغ عدد شهداء الإعدامات الميدانية والقتل منذ بداية العام ما يفوق 80 شهيداً.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق