اليوم الاربعاء 17 أغسطس 2022م
عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية الأسير محمد حسين من طولكرم يدخل عامه الـ21 في سجون الاحتلالالكوفية بالصور.. تيار الإصلاح يستكمل سلسلة زياراته لطلبة الثانوية العامة الناجحينالكوفية  الاتحاد الأوروبي يقر بتطبيق «معايير مزدوجة» على أوكرانيا وغزةالكوفية المشاجرات العائلية والمستقبل المجهولالكوفية الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في مدن الضفةالكوفية 3  إصابات برصاص الاحتلال في نابلسالكوفية الاحتلال يستولي على 6 مركبات في قرية التواني بمسافر يطاالكوفية فرنسا تسحب آخر جنودها من ماليالكوفية واشنطن لإيران: رفع العقوبات مقرون بالتخلي عن النوويالكوفية وفاتان و1818 إصابة بـ "كورونا" في دولة الاحتلالالكوفية القوى الوطنية والإسلامية تدعو لمشاركة واسعة بفعاليات ذكرى "إحراق الأقصى"الكوفية "حشد" تعقد ندوة حول سبل مواجهة تصاعد جرائم الاحتلالالكوفية جيش الاحتلال يعترف بقتل 5 أطفال في غارة على مقبرة بجبالياالكوفية إخطارت بوقف العمل في حفر آبار في جنينالكوفية القوى الوطنية تطالب "وينسلاند" بالتراجع عن تصريحاته الأخيرة في مجلس الأمنالكوفية "هيومن رايتس" تدعو للإفراج عن حقوقي فلسطينيالكوفية الاحتلال يثبت "الإداري" بحق الصحفي محمد عصيدةالكوفية الأسرى يُقررون تفعيل "لجنة الطوارئ العليا"الكوفية "الفصائل" تؤكد دعمها للأسرى المضربين عن الطعامالكوفية

مركز فلسطين: الاحتلال أصدر 862 قرار اعتقال إداري منذ مطلع 2022

18:18 - 05 يوليو - 2022
الكوفية:

متابعات: أفادت مركز "فلسطين لدراسات الأسرى، بأن محاكم الاحتلال العسكرية أصدرت 862 قرار اعتقال إداري (جديد وتجديد)، خلال النصف الأول من العام الجاري (2022).

وقال المركز الحقوقي في بيان له، إن محاكم الاحتلال صعدت بشكل كبير جدًا من إصدار أوامر الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين خلال العام الجاري.

وأوضح المركز، أن من بين القرارات الإدارية 464 قرار تجديد اعتقال لفترات أخرى تمتد ما بين 2-6 شهور، ووصلت إلى 5 مرات لبعض الأسرى.

وأضاف المركز، أن 398 قرارًا إداريًا صدرت بحق أسري لأول مرة، معظمهم أسرى محررين أعيد اعتقالهم مرة أخرى".

وبين ، أن الاحتلال ضاعف خلال العام الجاري من اللجوء لإصدار الأوامر الإدارية بحق الأسرى؛ "حيث ارتفعت عدد الأوامر الإدارية بنسبة 30% عن نفس الفترة من العام الماضي، والتي شهدت إصدار 557 قرارًا".

وشدد المركز على أن "الاعتقال الإداري سياسة إجرامية الهدف منها استنزاف أعمار الفلسطينيين خلف القضبان دون سند قانوني، سوى أهواء ضباط جهاز المخابرات الذي يتولى إدارة هذا الملف".

وتابع المركز، أن استنزاف أعمار الأسرى خلف القضبان والظلم الواقع عليهم بالاعتقال الإداري، دفع العشرات منهم لخوض إضرابات فردية عن الطعام خلال الشهور الماضية".

ويُواصل الأسيران رائد ريان من القدس، وخليل عواودة من الخليل، إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ شهور ضد اعتقالهما إداريًا.

ونبه "مركز فلسطين" إلى "تضاعف" أعداد الأسرى الإداريين منذ بداية عام 2021؛ "كان عددهم في ذلك الوقت 380 أسيرًا فقط، بينما وصل في الوقت الحالي قرابة 680 أسيرًا، بينهم 4 من نواب المجلس التشريعي، وأسيرتين (بشرى الطويل من البيرة، وشروق محمد البدن من بيت لحم) إضافة لطفل قاصر.

ولفت المركز،  إلى أن الاحتلال يستخدم الاعتقال الإداري "كعقاب جماعي" بحق الشعب الفلسطيني، دون مراعاة للمحاذير التي وضعها القانون الدولي والتي حدت من استخدامه، إلا في إطار ضيق".

ونوه إلى أن الاحتلال كثّف إصدار الأوامر الإدارية في 2020 و2021، "ما دفع الأسرى الإداريين للشروع بمقاطعة المحاكم الإدارية منذ بداية العام الجاري، بهدف تسليط الضوء على قضيتهم، وتحريك المياه الراكدة بهذا الملف".

واعتبر أن استمرار إصدار القرارات الإدارية بشكل مكثف بحق الأسرى رغم عدم مثولهم أمام المحاكم "دليل واضح على شكلية وصورية المحاكم الإدارية، ويؤكد أنها سياسية جاهزة تقف خلفها مخابرات الاحتلال".

وطالب المركز ، بموقف دولي جاد وحقيقي تجاه هذه السياسة الإجرامية بحق الأسرى؛ "الاحتلال يستغل إجازة القانون الدولي اللجوء للاعتقال الإداري لأسباب أمنية قهرية وبشكل استثنائي".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق