اليوم السبت 03 ديسمبر 2022م
إطلاق نار للمرة الثانية باتجاه النقطة العسكرية المقامة على جبل جرزيم جنوب نابلسالكوفية كتائب شهداء الأقصى: مجاهدونا يطلقون النار تجاه قوة لجيش العدو على جبل جرزيم في نابلسالكوفية كتائب شهداء الأقصى: إستهداف حاجز حوارة بصليات من الرصاص قبل قليلالكوفية إطلاق نار يستهدف نقطة جيش الاحتلال المقامة على جبل جرزيم جنوب نابلسالكوفية بيان صادر عن مجموعة "عرين الأسود" حول جريمة الإعدام في حوارةالكوفية الاتحاد الأوروبي: قلقون من تصاعد العنف ضد الفلسطينيين بالضفةالكوفية بعد ارتقاء الشهيد عمار فلاح: 214 شهيدًا برصاص الاحتلال منذ بداية العامالكوفية الأسير زكريا الزبيدي معزيا عائلته: لنا لقاء قريب إما بالقدس أو في الجنةالكوفية الاحتلال يرفع حالة التأهب خشية رد المقاومة في غزةالكوفية تيار الإصلاح يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير يوسف مقدادالكوفية محسن: جريمة إعدام الشاب عمار مفلح ستقابل برد فلسطيني حتميالكوفية كتيبة جنين: تمكن مجاهدونا من استهداف حاجز الجلمة شمال جنين بصليات كثيفة من الرصاصالكوفية فرنسا تطالب بوقف العنف الإسرائيلي المتزايد ضد الفلسطينيين بالضفة ومحاسبة المسؤولين عن أفعالهمالكوفية بيان هام لمجموعات عرين الأسود في نابلس بعد قليلالكوفية مراسل الكوفية: قوات الاحتلال تطلق النار تجاه أراضي المواطنين في محيط حاجز بيت حانون "إيرز" شمال القطاعالكوفية مراسلة الكوفية: مقاومون يطلقون النار تجاه حاجز حوارة العسكري جنوب نابلسالكوفية الاتحاد الأوروبي: تصاعد العنف الإسرائيلي في الضفة والقدس يثير قلقنا بشكل بالغالكوفية الارتباط الفلسطيني: قوات الاحتلال تلغي تسليم جثمان الشهيد عمار حمدي مفلح والذي كان مقررا تسليمه الليلةالكوفية الإعلام العبري: حالة تأهب كاملة ومستمرة بالمؤسسة الأمنية استعدادًا لاحتمالية إطلاق صواريخ من قطاع غزةالكوفية دعوات شبابية للتجمع على دوار المنارة تنديدا بجريمة إعدالم الشهيد عمار مفلحالكوفية

محكمة الاحتلال تؤجل البت في قضية حي وادي الربابة

13:13 - 29 يونيو - 2022
الكوفية:

القدس المحتلة: قررت المحكمة الاحتلال العليا، اليوم الأربعاء، مجددًا، تأجيل البت في قضية حي وادي الربابة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، حتى إشعار آخر.

وسيتم لاحقًا تحديد موعد جديد للنظر في الالتماس المقدم من سكان المنطقة في محاولة لمنع السيطرة على منازلهم وأراضيهم.

ويتعرض سكان الحي، إلى ضغوط من قبل بلدية الاحتلال، وما تسمى «سلطة الطبيعة» التي تحاول الاستيلاء على المنطقة بهدف إقامة «حديقة توراتية» لصالح المستوطنين، وفتح مسارات تلمودية لربط المدينة شرق المدينة المقدسة بغربها.

ويعتبر الحي الذي يمتد على مساحة 210 دونمات، من أجمل المناطق في سلوان، كونه يحتوي على الكثير من الآثار والكهوف والقبور التي تعود للفترة الكنعانية قبل 5 آلاف عام، وأراضيه مزروعة بأشجار التين والزيتون التي يزيد عمرها عن 1000 عام

ويهدف الاحتلال إلى وضع يده على أراضي الحي، التي يتهددها المصادرة لصالح إقامة مشاريع استيطانية، تشمل وضع أساسات وأعمدة للقطار والجسر الهوائي، إقامة حدائق توراتية وعامة وبستنة تشمل "زراعة الأشجار، تركيب شبكة وقنوات ريّ، تطوير مناظر الطبيعة، ترتيب طرق للسير، وتركيب أماكن للجلوس".

وتدّعي سلطات الاحتلال أن الحي أقيم على أنقاض مقبرة يهودية، وأنه بأكمله يعد منطقة حدائق وطنية تعود للجمهور العام، لكن سكان الحي أكدوا ملكيتهم للأراضي عبر الأوراق الثبوتية التي يملكونها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق