اليوم الخميس 18 أغسطس 2022م
الاتحاد الأوروبي يطالب سلطات الاحتلال بإطلاق سراح الأسير مناصرةالكوفية صحفيون ونشطاء ينظمون وقفة في مسرح جريمة اغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلةالكوفية «الحفلات الجماعية» وسيلة اليمنيين للتغلب على ارتفاع تكاليف الزفافالكوفية روسيا: لا نية لاستخدام النووي إلا في حالة الردالكوفية المحامين العرب يدعو إلى تشكيل تحالف عربي لدعم حقوق الشعب الفلسطينيالكوفية جماهير غفيرة تشارك في تشييع جثمان شهيد نابلس وسيم أبو خليفةالكوفية الغرابلي: إغلاق الاحتلال لـ 6 مؤسسات أهلية غير قانونيالكوفية إغلاق الطريق الواصلة بين بلدتي جبع وحزما في القدسالكوفية ​​​​​​​الأسير يوسف الباز يعلق إضرابه عن الطعام بعد وعودات لإنهاء اعتقالهالكوفية طارق سعد.. للشبيبة الحضور والمكان ولفتح العنوانالكوفية محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطالبة دينا جراداتالكوفية شؤون الأسرى: الأسير المصاب بالسرطان عبد الباسط معطان بحاجة لرعاية طبيةالكوفية مواقع التواصل الاجتماعي تواصل محاربة المحتوى الفلسطينيالكوفية القوى الوطنية والإسلامية تستنكر اعتداء الاحتلال على المؤسسات الأهلية في رام اللهالكوفية المالكي: العمل جارٍ لوضع منظمات إسرائيلية على قوائم الإرهابالكوفية البرلمان العربي يدعو إلى تضافر الجهود لمواجهة الأزمات الإنسانيةالكوفية هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ناصر أبو حميدالكوفية «حشد» تدعو إلى توفير الحماية القانونية للمواطنينالكوفية مجلس الإفتاء يحذر من محاولات استهداف التعليم الفلسطيني في القدسالكوفية صحة الاحتلال تستعد لتطعيم مزدوج للمعرضين لخطر الإصابة بالإنفلونزا وفيروس كوروناالكوفية

«السلام الآن»: ارتفاع البناء الاستيطاني 62% خلال حكومة «بينيت»

11:11 - 25 يونيو - 2022
الكوفية:

متابعات: ذكرت مؤسسة "السلام الآن" التابعة لحكومة الاحتلال، أن بناء المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية في الضفة الفلسطينية، زاد خلال فترة حكومة "نفتالي بينيت ويائير لبيد" بنسبة 62%.

وقالت المؤسسة، في تقرير، اليوم السبت، إن "بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس قفز 62% خلال فترة حكومة "بينيت – لبيد"، مقارنة بالحكومة التي سبقتها، بزعامة بنيامين نتنياهو".

وأشارت، إلى أن وتيرة عمليات هدم منازل وممتلكات الفلسطينيين ارتفعت بمقدار 35%، خلال فترة الحكومة الحالية، مقارنة بالحكومة التي سبقتها، حيث بنيت 6 بؤر استيطانية خلال فترة الحكومة الحالية.

وأضافت المؤسسة، أن حكومة "بينيت لبيد" عززت عددًا من الخطط الاستراتيجية الفتاكة التي تضر بشكل خاص بفرصة التنمية والاستمرارية الفلسطينية، وحل الدولتين والتوصل إلى اتفاق سياسي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق