اليوم الخميس 18 أغسطس 2022م
المحامين العرب يدعو لتشكيل تحالف عربي لدعم حقوق الشعب الفلسطينيالكوفية جماهير غفيرة تشارك في تشييع جثمان شهيد نابلس وسيم أبو خليفةالكوفية الغرابلي: إغلاق الاحتلال لـ 6 مؤسسات أهلية غير قانونيالكوفية إغلاق الطريق الواصلة بين بلدتي جبع وحزما في القدسالكوفية ​​​​​​​الأسير يوسف الباز يعلق إضرابه عن الطعام بعد وعودات لإنهاء اعتقالهالكوفية طارق سعد.. للشبيبة الحضور والمكان ولفتح العنوانالكوفية محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطالبة دينا جراداتالكوفية شؤون الأسرى: الأسير المصاب بالسرطان عبد الباسط معطان بحاجة لرعاية طبيةالكوفية مواقع التواصل الاجتماعي تواصل محاربة المحتوى الفلسطينيالكوفية القوى الوطنية والإسلامية تستنكر اعتداء الاحتلال على المؤسسات الأهلية في رام اللهالكوفية المالكي: العمل جارٍ لوضع منظمات إسرائيلية على قوائم الإرهابالكوفية البرلمان العربي يدعو إلى تضافر الجهود العربية لمواجهة الأزمات الإنسانيةالكوفية هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ناصر أبو حميدالكوفية «حشد» تدعو إلى توفير الحماية القانونية للمواطنينالكوفية مجلس الإفتاء يحذر من محاولات استهداف التعليم الفلسطيني في القدسالكوفية صحة الاحتلال تستعد لتطعيم مزدوج للمعرضين لخطر الإصابة بالإنفلونزا وفيروس كوروناالكوفية الأشغال تعلن موعد الانتهاء من إنشاء المدن المصرية في غزةالكوفية الاحتلال يخطر بوقف البناء في 3 غرف زراعية في المغيرالكوفية غوغل تكشف عن روبوت لخدمة موظفيهاالكوفية ننشر.. مواعيد مباريات كأس أبو عمار 2022 لأندية الضفةالكوفية

«الشعبية» تثمن «مشروع رسم الخرائط» وتدعو لكشف داعمي الاحتلال

16:16 - 24 يونيو - 2022
الكوفية:

القدس: ثمنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منظمي "مشروع رسم الخرائط" الذي جرى اطلاقه في مدينة بوسطن الأمريكية، داعية الجاليات الفلسطينية والعربية وكافة قوى التضامن مع الشعب الفلسطيني في أمريكا الشمالية إلى المزيد من إطلاق مثل هذه المبادرات الابداعية الخلاقة التي تكشف للرأي العام طبيعة العلاقات القائمة بين الامبريالية الأمريكية وكيان الاحتلال الصهيوني وداعميه.

واعتبرت الجبهة، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أنّ حالة الفزع التي أصابت المنظمات الصهيونية، والتي تحاول تشويه سمعة هذا المشروع وتجريمه تُعبَر عن ارتباك القوى الصهيونية من جهة، وتزايد الوعي بالعلاقات القائمة بين الشرطة والأجهزة الأمنية المعسكرة في الولايات المتحدة وبرامج المراقبة ودعم الاستعمار الصهيوني في فلسطين.

وأكدت أن هذا المشروع الذي يحدد أكثر من 270 مؤسسة شرطية أمريكية، يكشف ويتتبع الجامعات ومصانع الأسلحة والمنظمات الصهيونية "المدنية" التي تعمل لتعزيز مثل هذه الأنظمة، مشيرة إلى أن المشروع الضوء على العلاقة بين هذه الأجهزة والشركات الداعمة للكيان، ويكشف دور المنظمات "غير الحكومية" الصهيونية التي تغذي وتدعم التوسع الاستيطاني في فلسطين المحتلة وتكريس نظام الاستعمار العنصري في كل فلسطين من النهر إلى البحر.

وشددت الجبهة على أن هذا المشروع إضافةً جديدةً ونوعيةً لحملات التصدي للكيان الصهيوني من خلال توظيف التقنية الجديدة والمعلومة الموثقة.

ودعت إلى وحدة النضال المشترك في الولايات المتحدة مع مختلف حركات التحرر والقوى الصديقة لمواجهة آليات التزييف الأمريكي وفضح كل المنظومة العنصرية وانحيازها إلى الأنظمة الرجعية حول العالم.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق