اليوم السبت 25 يونيو 2022م
حركة فتح بساحة غزة تنعى الشهيد الفتى محمد حمادالكوفية لازاريني: نواجه عجزا في التمويل قد يؤثر على خدماتنا للاجئينالكوفية أمنستي: السلطة فشلت في محاسبة المسؤولين عن قتل نزار بناتالكوفية استشهاد الفتى محمد حامد متأثرا بجروحهالكوفية إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال على مفترق عرابة جنوب جنينالكوفية الإعلان عن المهام الموكلة لأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينيةالكوفية الأسيران «ريان» و«نوارة» يواصلان إضرابهما عن الطعامالكوفية الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ 176الكوفية زلزال بقوة 5.7 درجة يضرب جنوب إيرانالكوفية أسعار الذهب في فلسطين اليوم السبتالكوفية أسعار المنتجات الزراعية في أسواق غزة اليوم السبتالكوفية الأرصاد: انخفاض ملموس على درجات الحرارة لتصبح حول معدلهاالكوفية أسعار العملات اليوم السبت في فلسطينالكوفية العالم قيد التغييرالكوفية انتخاب الفلسطيني «ضبيط» عضوا في لجنة الحزب الديمقراطي عن ولاية "آيوا" الأمريكيةالكوفية الشرباتي: الاحتلال يضع شروط التشغيل وفقا للحالة الأمنيةالكوفية أبو الهول: الإدارات الأمريكية المتعاقبة منحازة لدولة الاحتلالالكوفية كلمة والد الشـهيد رعد حازم في حفل تأبين الشهيد داوود الزبيديالكوفية كلمة كـــتائب شــهداء الأقــصى في حفل تأبين الشـهيد داوود الزبيديالكوفية حفل تأبيـن الشهيد داوود الزبيدي في مخيم جنينالكوفية

في الذكرى الـ74 للنكبة..

محسن: الشعب الفلسطيني يناضل من أجل حقه الثابت والراسخ في العودة

10:10 - 15 مايو - 2022
الكوفية:

غزة: أكد الدكتور عماد محسن باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن شعبنا يناضل وما يزال من أجل حقه الثابت والراسخ في العودة، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي.

وقال محسن في تصريح صحفي بمناسبة مرور 74 عاماً على النكبة: "سيواصل شعبنا ممارسة كل أشكال النضال حتى يتحقق حلم الأجيال في العودة إلى أراضيها وديارها التي اقتلعه منها الغاصب المحتل عام 1948، دون ملل أو كلل، ومهما طالت سنوات الغياب القسري والتهجير الإجرامي".

وأشار إلى أن الإعلام الفلسطيني والعربي والإنساني لعب دوراً مهماً في تذكير العالم بمعاناة اللجوء، وسلط الضوء على الأزمات المتراكمة التي خلفها وجود الفلسطيني خارج أرضه ودياره، مبيناً أن الإعلام يواصل مسيرة إحياء الوعي بذكرى النكبة، وتذكير العالم أن دولة الاحتلال لن تنعم بأمن أو سلام أو استقرار طالما لم تذعن لحق شعبنا في الحرية والاستقلال.

وحول المطلوب وطنياً لإعادة قضية اللاجئين إلى الواجهة، شدد محسن على ضرورة إحياء ذكرى النكبة، وتعميق الوعي الوطني، ووعي الأجيال الناشئة بهذا الثابت الوطني، وتعزيز الانتماء للأرض وخوض الكفاح المشروع ضد الاحتلال الغاشم.

 كما أكد محسن على ضرورة بقاء قضية اللاجئين ضمن مفردات الخطاب السياسي والإعلامي العربي، واستمرار دعوة العالم لتبني قرارات ومواقف تساند الحق الفلسطيني في استعادة أرضه، وضرورة المثابرة في التواصل مع أحرار العالم، وتذكير الضمير الإنساني بجريمة التهجير ومعاناة اللجوء، وتسليط الضوء على الحياة في المخيمات وفقدانها لكل مقومات العيش الكريم، وتبني مواقف وسياسات تجعل هذا الحق ممكن، والتمسك بولاية الأمم المتحدة على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" باعتبارها شاهد العيان على مأساة اللجوء منذ 74 عاماً.

وتوجه محسن بالتحية إلى جماهير شعبنا المناضل، وإلى جموع اللاجئين الذين لم يفرطوا بحقهم في العودة، وقاوموا كل الأيدي التي حاولت قطع أياديهم التي تحمل مفتاح الدار.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق