اليوم السبت 25 يونيو 2022م
لازاريني: نواجه عجزا في التمويل قد يؤثر على خدماتنا للاجئينالكوفية أمنستي: السلطة فشلت في محاسبة المسؤولين عن قتل نزار بناتالكوفية استشهاد الفتى محمد حامد متأثرا بجروحهالكوفية إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال على مفترق عرابة جنوب جنينالكوفية الإعلان عن المهام الموكلة لأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينيةالكوفية الأسيران «ريان» و«نوارة» يواصلان إضرابهما عن الطعامالكوفية الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ 176الكوفية زلزال بقوة 5.7 درجة يضرب جنوب إيرانالكوفية أسعار الذهب في فلسطين اليوم السبتالكوفية أسعار المنتجات الزراعية في أسواق غزة اليوم السبتالكوفية الأرصاد: انخفاض ملموس على درجات الحرارة لتصبح حول معدلهاالكوفية أسعار العملات اليوم السبت في فلسطينالكوفية العالم قيد التغييرالكوفية انتخاب الفلسطيني «ضبيط» عضوا في لجنة الحزب الديمقراطي عن ولاية "آيوا" الأمريكيةالكوفية الشرباتي: الاحتلال يضع شروط التشغيل وفقا للحالة الأمنيةالكوفية أبو الهول: الإدارات الأمريكية المتعاقبة منحازة لدولة الاحتلالالكوفية كلمة والد الشـهيد رعد حازم في حفل تأبين الشهيد داوود الزبيديالكوفية كلمة كـــتائب شــهداء الأقــصى في حفل تأبين الشـهيد داوود الزبيديالكوفية حفل تأبيـن الشهيد داوود الزبيدي في مخيم جنينالكوفية عبد العاطي: إعلان الأمم المتحدة بشأن استشهاد أبو عاقلة جاء لتأكيد المؤكدالكوفية

في الذكرى الـ74 للنكبة..

الرقب: جرائم الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني لا تسقط بالتقادم

19:19 - 14 مايو - 2022
الكوفية:

القاهرة: شدد القيادي في حركة فتح وأستاذ العلوم السياسية الدكتور أيمن الرقب، اليوم السبت، على الرفض التام لأي مشروع يستهدف إسقاط أي حق من حقوق الشعب الفلسطيني.
وأكد الرقب في تصريحات خاصة لـ«الكوفية»، بمناسبة الذكرى الـ 74 لنكبة الشعب الفلسطيني التي توافق يوم 15 مايو/أيار من كل عام، أنه لا سلام دون إعادة حقوق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وخالية من المستوطنات والمستوطنين وبحدود آمنة، وحق العودة للاجئين الى ديارهم.
وأوضح الرقب، أن النكبة كانت قبل مايو 1948 حيث كان العرب يعانون من الاستعمار الغربي.
وأشار إلى أن الاحتلال استغل حالة الضعف العربي في تهجير الشعب الفلسطيني
وارتكاب المجازر.
ولفت الرقب إلى أن جريمة التطهير العرقي التي ارتكبتها العصابات الإسرائيلية خلال حرب عام 1948، وهي الأفظع في تاريخ البشرية المعاصر لن تسقط بالتقادم، وأن شعبنا لن يتخلى عن حقه في محاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين، الذين يتسترون خلف الصمت الدولي، وسياسية ازدواجية المعايير
.
وأضاف، "كانت دول عربية كثيرة لديها أملاك في فلسطين"، مستشهدا بتسمية "باب المغاربة" في المسجد الأقصى.
كما أكد الرقب أن أي سلام عادل وشامل ودائم في المنطقة، لا بد أن يستند إلى الاعتراف بحق شعبنا الفلسطيني في العودة، وإقامة دولته الوطنية الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
ويصادف الخامس عشر من مايو/أيار الذكرى الـ 74 لنكبة شعبنا الفلسطيني، والتي كان ضحيتها تهجير نحو 950 ألفًا من مدنهم وبلداتهم الأصلية، من أصل مليون و400 ألف كانوا يعيشون في 1300 قرية ومدينة.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق