اليوم الثلاثاء 05 يوليو 2022م
الرقب: الموقف الأمريكي لا يمكن الرهان عليه حول جريمة اغتيال شرين أبو عاقلةالكوفية الاحتلال يحتجز موظفين بهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في الخليلالكوفية موعد صرف الدفعة الخامسة لـ مشروع الحماية الاجتماعية في غزةالكوفية آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأربعاءالكوفية بنك إسرائيل يرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساسالكوفية غانتس ينطلق إلى اليونان لحضور مؤتمر الحكومات الاقتصاديةالكوفية المستشارة القانونية تدعو إلى تأجيل تعيين رئيس أركان الجيش الجديدالكوفية لبيد يطالب الحكومة اللبنانية بوقف هجمات حزب اللهالكوفية لبيد: إيران تتجاوز الحد في تخصيب اليورانيوم ولابد من الردالكوفية "نقابة المحامين" تعلن تعليق العمل أمام جميع المحاكم يومي الأربعاء والخميسالكوفية إطلاق نار على قوة إسرائيلية قرب مستوطنة "حومش"الكوفية الاحتلال يعتقل شابا من القدسالكوفية حركة فتح ساحة غزة تستنكر رفض الاحتلال الإفراج المبكر عن الأسير الشوبكيالكوفية عضو كنيست عن حزب الليكود يعلن انسحابه من الحياة السياسيةالكوفية استقالة 450 من عناصر شرطة الاحتلال منذ بداية العام الجاريالكوفية الشيخ صبري يدعو لشد الرحال للمسجد الأقصىالكوفية "العمل الزراعي" يحذر من تداعيات تصعيد الاحتلال ضد الصيادينالكوفية الإعلام الحكومي يتخذ إجراءات بحق ناشطين مخالفين لقواعد النشرالكوفية الاحتلال يمدد اعتقال الصحفي "محمد عصيدة" إدارياالكوفية مركز فلسطين: الاحتلال أصدر 862 قرار اعتقال إداري منذ مطلع 2022الكوفية

سياسيون: جميع محاولات الاحتلال للسيطرة على الشعب الفلسطيني باءت بالفشل

12:12 - 09 مايو - 2022
الكوفية:

الكوفية: قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، د. محمد شلح، إن المعركة مفتوحة بيننا وبين العدو الإسرائيلي، ولا يوجد أي غرابة في أن يتم سماع  خبر استشهاد أو خبر عملية فدائية عسكرية، وأن هذا قدر الشعب الفلسطيني.

وأضاف، في برنامج "ملف الساعة" على قناة "الكوفية"، عندما تكون المعركة بهذا الحجم وبهذه القوة يجب على الشعب الفلسطيني أن يتحضر  للمزيد من الاشتباك مع العدو، ومعادلتنا في هذه المعركة أن الدم يطلب الدم ولا سبيل سوى استمرار المقاومة وهذا المد البطولي الثوري الجهادي على أرض فلسطين، لأن الاحتلال يدنس مقدساتنا ويحتل أراضينا ويهين أبنائنا وبناتنا، خاصة في هذه المرحلة الأخيرة وما حصل من تدنيس للمسجد الأقصى ومكانة المسجد العقائدية والتربوية والإسلامية في نفوس الشعب الفلسطيني والعربي و الإسلامي،  هذا الذي أدى لإرتفاع وتيرة العمليات البطولية ضد العدو الإسرائيلي حيث أنه دخل على أخطر مربع خاص بالشعب الفلسطيني وهو المسجد الأقصى.  

وفي ذات السياق، قال الكاتب والمحلل السياسي سامر عنبتاوي، إن  سياسة الحكومة الإسرائيلة اعتقدت في لحظة من اللحظات أنها استطاعت ترويض الفلسطينيين واستطاعت أسرلة فلسطينيي الداخل المحتل وبيت المقدس وتقسيم الشعب الفلسطيني  في قطاع غزة والضفة الغربية،مؤكداً أن كل هذه الافتراضات من قبل الحكومة الإسرائيلية والقيادة السياسية لدولة الاحتلال وكل هذه المحاولات باءت بالفشل بسبب الاعتماد على المربع الأمني في التعامل مع الشعب الفلسطيني إلى جانب إهمال كافة الحقوق السياسية والإعتداءات اليومية وعمليات القتل ودعم الاستيطان وخاصة ما يحدث في بيت المقدس الشيخ جراح وباب العامود.

وتابع عنبتاوي، أن حكومة الاحتلال اعتقدت أن كل الإعتداءات والتجاوزات سوف تمر وأن الشعب الفلسطيني أصبح طيعاً في يد الحركة الصهيونية لكن ما اتضح في الفترة الأخيرة أثبت عكس ذلك، حيث أن الشعب الفلسطيني أعاد التموضع بشكل واضح وعاد إلى المربع الصحيح وهو مربع المقاومة، الأمر الذي أدهش الاحتلال وأربكه.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق