اليوم الاحد 14 أغسطس 2022م
حركة فتح ساحة غزة تحذر من إصرار الاحتلال على قتل الأسير عواودةالكوفية عشرات الضحايا جراء السيول في اليمنالكوفية متظاهرون يطالبون بنكا بريطانيا بوقف تمويل شركات أسلحة إسرائيليةالكوفية الأسير الباز يواصل إضرابه عن الطعام وسط تدهور وضعه الصحيالكوفية الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله في البلدة القديمةالكوفية كتائب الأقصى لواء العامودي تبارك عملية القدس وتدعو لتوسيع دائرة الردالكوفية نيمار يقود باريس سان جيرمان لسحق مونبلييهالكوفية الخارجية: دولة الاحتلال ماضية في ممارسة التطهير العرقي للوجود الفلسطينيالكوفية كتائب الأقصى-لواء العامودي: نُبارك عملية إطلاق النار البطولية في مدينة القدس المُحتلةالكوفية كتائب الأقصى-لواء العامودي: تأتي عملية القدس كجزء من الرد على جرائم العدو المتكررة في الضفة وغزة والقدسالكوفية كتائب الأقصى: ندعو جميع المقاتلين في الضفة لتوسيع دائرة الرد واستهداف المستوطنين بكافة الأدوات القتاليةالكوفية محكمة الاحتلال تعقد جلسة للأسير المضرب عواودةالكوفية ماكرون يصادق على انضمام فنلندا والسويد إلى الناتوالكوفية الاحتلال يحاصر بلدة سلوان ويعتقل عددا من المواطنينالكوفية مراسلة الكوفية: شرطة وبلدية الاحتلال تقتحمان بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلةالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية أسعار صرف العملات اليوم الأحدالكوفية الفصائل: عملية القدس رد طبيعي على مجازر الاحتلالالكوفية تظاهرة في دالاس الأمريكية ضد العدوان الإسرائيلي على شعبناالكوفية إذاعة جيش الاحتلال: اعتقال منفذ عملية إطلاق النار في مدينة القدس بعد مطاردة استمرت 6 ساعاتالكوفية

المهرج «كروان» يرسم البهجة على شفاه أطفال السرطان

11:11 - 23 مارس - 2022
الكوفية:

القاهرة: "كروان" اسم يطلقه الأطفال من مرضى السرطان على الشاب مفيد عيسى، الذي يرتدي زي المهرج ويغني لهم بمستشفى 57357 في القاهرة.

بدأ الشاب مفيد عيسى "39 عامًا" حياته المهنية منذ 22 عامًا، مترددًا على دور الأيتام ومستشفيات الأطفال لتقديم جلسات علاجية بالموسيقى والفن، فهو متخصص في السلوك وفنان يستخدم الفن وسيلة للعلاج لدعم الأطفال مرضى السرطان.

يعمل عيسى في مستشفى 57357 وهو أحد أكبر المستشفيات في مصر التي تعالج مرضى السرطان من الأطفال والشباب، منذ 8 أعوام.

يقول عيسى واصفًا إحساسه وهو يرسم البسمة على وجوه الأطفال المرضى، "قررت إسعاد هؤلاء الأطفال، وبدأت أرسم على وجوههم بألواني، حتى أوصلتني هذه الألوان إلى مستشفيات أطفال مرضى السرطان، فكان إحساسي عظيمًا برؤية ابتساماتهم".

ويضيف، "الأطفال المرضى بحاجة إلى رسم البسمة على وجوهم، فهم في عذاب دائم وطاقة سلبية جراء معاناتهم من المرض".

المهرج عيسى يتتبع خطى الطبيب الأمريكي باتش آدامز الذي قام بجولة في المستشفيات ودور الأيتام في الأربعينيات من القرن الماضي مرتديًا زي المهرج لنشر الدعابة بين الأطفال الذين يعانون ويتألمون.

من جانبها، تقول الطبيبة منى، إن "ما يقوم به عيسى يدخل البهجة في قلوب الأطفال المرضى، ويحدث فارقًا إيجابيًا في حالتهم النفسية ويعزز استجابتهم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق