اليوم الاحد 14 أغسطس 2022م
عاجل
  • كتائب الأقصى-لواء العامودي: نُبارك عملية إطلاق النار البطولية في مدينة القدس المُحتلة
  • كتائب الأقصى-لواء العامودي: تأتي عملية القدس كجزء من الرد على جرائم العدو المتكررة في الضفة وغزة والقدس
  • كتائب الأقصى: ندعو جميع المقاتلين في الضفة لتوسيع دائرة الرد واستهداف المستوطنين بكافة الأدوات القتالية
حركة فتح ساحة غزة تحذر من إصرار الاحتلال على قتل الأسير عواودةالكوفية نيمار يقود باريس سان جيرمان لسحق مونبلييهالكوفية كتائب الأقصى لواء العامودي تبارك عملية القدس وتدعو لتوسيع دائرة الردالكوفية كتائب الأقصى-لواء العامودي: نُبارك عملية إطلاق النار البطولية في مدينة القدس المُحتلةالكوفية كتائب الأقصى-لواء العامودي: تأتي عملية القدس كجزء من الرد على جرائم العدو المتكررة في الضفة وغزة والقدسالكوفية كتائب الأقصى: ندعو جميع المقاتلين في الضفة لتوسيع دائرة الرد واستهداف المستوطنين بكافة الأدوات القتاليةالكوفية الخارجية: دولة الاحتلال ماضية في ممارسة التطهير العرقي للوجود الفلسطينيالكوفية ماكرون يصادق على انضمام فنلندا والسويد إلى الناتوالكوفية محكمة الاحتلال تعقد جلسة للأسير المضرب عواودةالكوفية الاحتلال يحاصر بلدة سلوان ويعتقل عددا من المواطنينالكوفية مراسلة الكوفية: شرطة وبلدية الاحتلال تقتحمان بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلةالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية أسعار صرف العملات اليوم الأحدالكوفية تظاهرة في دالاس الأمريكية ضد العدوان الإسرائيلي على شعبناالكوفية فيديو وصور|| إصابة 7 مستوطنين بينها حالات حرجة في عملية إطلاق نار بالقدسالكوفية إذاعة جيش الاحتلال: اعتقال منفذ عملية إطلاق النار في مدينة القدس بعد مطاردة استمرت 6 ساعاتالكوفية بالصور|| جيش الاحتلال يعتقل منفذ عملية إطلاق النار في القدسالكوفية الإعلام العبري: ارتفاع عدد المصابين في عملية إطلاق بالقدس إلى 7 بينها حالات خطيرة جداالكوفية 3 إصابات بحالة خطيرة في عملية إطلاق النار على حافلة في القدس المحتلةالكوفية مصادر عبرية: عملية إطلاق نار تستهدف مستوطنين في محيط المسجد الأقصى المباركالكوفية

داعيا لتشكيل ائتلاف شعبي..

صادق: انعقاد "المركزي" عملية تحايل على الوضع المؤسساتي للشعب الفلسطيني

20:20 - 30 يناير - 2022
الكوفية:

متابعات: أكد القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح عدلي صادق، أن انعقاد المجلس المركزي في هذا التوقيت، عملية تحايل على الوضع المؤسساتي للشعب الفلسطيني، من أجل تنصيب حسين الشيخ وغيره في مؤسسات المنظمة.
وأكد صادق، في تصريحات صحفية، مساء اليوم الأحد، أن المخرج الآمن هو ائتلاف شعبي سياسي اجتماعي عريض واسع ينتزع هذه القيادة الواهمة لتغيير الواقع.
وقال، إن "المجلس المركزي أخَل بكل شروطه وتم استحداثه ليكون وسيط بين اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني الفلسطيني"، موضحًا أن شروط المجلس المركزي، أن يجتمع على الأقل مرة واحدة كل شهرين، ولكنه الآن لا يجتمع إلا في فترات متباعدة ولا يُؤخذ بقراراته، وعندما تجرى جلسات المجلس المركزي يترأس المناقشات رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، وللأسف لا أحد يعرف أين هو رئيس المجلس الوطني؟
وتابع صادق، أن "المجلس المركزي لكي تتحدد وظيفته بعد أن ينهي مداولاته يقدم أو يصيغ رئيس المجلس الوطني تقريرًا لكي يعرضه على ممثلين الشعب في المجلس الوطني الفلسطيني ويتم اقرار التوصيات".
وأضاف، أن "المجلس المركزي الذي نتحدث عنه بالتعيين كان من شروط تشكيله أن يكون العدد ضعفي عدد أعضاء اللجنة التنفيذية، ويكونوا من قيادات الفصائل الفلسطينية ومن المستقلين، إلا أنه للأسف هذا المجلس غالبية أعضائه تم تعيينهم من محمود عباس والمفترض تمثيلهم مختلف قطاعات الشعب.
وأشار صادق، إلى أنه ليس "الجهاد" و"حماس" و"الشعبية" الذين يرفضون هذا الانعقاد، بل إن حركة فتح هي أول المعترضين من خلال كتلة كبيرة.
وتابع، أن "السلطة تمارس تعدي على حق الشعب الفلسطيني في اختيار ممثليه"، مؤكدًا أن هذا الاحتكار له تداعيات وانعكاسات كثيرة على قضيتنا الوطنية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق