اليوم الاحد 14 أغسطس 2022م
لابيد يعلق على عملية إطلاق النار في القدسالكوفية حركة فتح ساحة غزة تحذر من إصرار الاحتلال على قتل الأسير عواودةالكوفية عشرات الضحايا جراء السيول في اليمنالكوفية متظاهرون يطالبون بنكا بريطانيا بوقف تمويل شركات أسلحة إسرائيليةالكوفية الأسير الباز يواصل إضرابه عن الطعام وسط تدهور وضعه الصحيالكوفية الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله في البلدة القديمةالكوفية كتائب الأقصى لواء العامودي تبارك عملية القدس وتدعو لتوسيع دائرة الردالكوفية نيمار يقود باريس سان جيرمان لسحق مونبلييهالكوفية الخارجية: دولة الاحتلال ماضية في ممارسة التطهير العرقي للوجود الفلسطينيالكوفية كتائب الأقصى-لواء العامودي: نُبارك عملية إطلاق النار البطولية في مدينة القدس المُحتلةالكوفية كتائب الأقصى-لواء العامودي: تأتي عملية القدس كجزء من الرد على جرائم العدو المتكررة في الضفة وغزة والقدسالكوفية كتائب الأقصى: ندعو جميع المقاتلين في الضفة لتوسيع دائرة الرد واستهداف المستوطنين بكافة الأدوات القتاليةالكوفية محكمة الاحتلال تعقد جلسة للأسير المضرب عواودةالكوفية ماكرون يصادق على انضمام فنلندا والسويد إلى الناتوالكوفية الاحتلال يحاصر بلدة سلوان ويعتقل عددا من المواطنينالكوفية مراسلة الكوفية: شرطة وبلدية الاحتلال تقتحمان بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلةالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية أسعار صرف العملات اليوم الأحدالكوفية الفصائل: عملية القدس رد طبيعي على مجازر الاحتلالالكوفية تظاهرة في دالاس الأمريكية ضد العدوان الإسرائيلي على شعبناالكوفية

بالفيديو|| محسن لـ"الكوفية": الفصائل الرافضة لحضور اجتماع المركزي منحازة للوحدة الوطنية

20:20 - 30 يناير - 2022
الكوفية:

غزة: قال الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح د. عماد محسن، إن "الفصائل الرافضة لحضور اجتماع المجلس المركزي في هذا الوقت، تنحاز إلى الوحدة الوطنية ولمفهوم إنهاء الانقسام".
وأكد محسن، في تصريحات لـ "الكوفية"، مساء اليوم الأحد، أن الراغبين في انعقاد اجتماع المجلس المركزي يريدون ترميم شرعية تآكلت. مشيرًا إلى أن 3 فصائل فلسطينية وازنة أعلنت مقاطعتها لاجتماع المجلس المركزي وهي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" و "الجبهة الشعبية" إضافة إلى غياب حركة فتح الموحدة في ظل سياسة الإقصاء لكل القيادات الوازنة في الحركة والتفرد بالقرار
وأوضح، أن الهدف من الاجتماع منح الشرعية لمجموعة مسميات في إطار مرحلة توريث السلطة فيما بعد الرئيس محمود عباس، بعد قرار إلغاء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.
وأضاف، أن الراغبين في انعقاد المركزي يريدون إقرار نظام سياسي قائم على موافقة "إسرائيل" ورضى الولايات المتحدة، دون أدني اكتراث لإرادة الشعب الفلسطيني.
وحول السبل المشروعة لصياغة مشهد سياسي موحد، شدد محسن، على ضرورة استئناف العملية الانتخابية وإجراء الانتخابات الرئاسية والشرعية، وإجراء حوار وطني مسؤول وبناء وملزم في قرارته لجهة فتح بفتح المجال لمشاركة القوى الوطنية والإسلامية كافة لتحصل على تمثيلها العادل في المجلس الوطني والمركزي واللجنة المركزية، إضافة إلى إقرار رؤية لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة وبناء الشراكة السياسية في كل أطر ومؤسسات الشعب الفلسطيني.
وأوضح، أن المشهد السياسي الحالي يحتاج لانتفاضة شعبية تقول للسلطة كفي، وحراك فصائلي جاد من أجل وضع خارطة طريق لتحديد مسار يمكن من خلاله الوصول للوحدة الوطنية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق