اليوم السبت 28 مايو 2022م
كتائب الأقصى في جنين تتوعد الاحتلال بضربات قاسية ومعارك شرسةالكوفية المشهراوي: «أبو علي شاهين» ترك لنا فلسفة تعبد طريقنا للنهوض وتحررنا من القيودالكوفية اشتية: عملية إعدام الاحتلال للطفل «غنيم» تمت مع سبق الإصرارالكوفية غانتس يدعو المشاركين بـ «مسيرة الأعلام» للامتناع عن التصرفات الاستفزازيةالكوفية الجيش الإيراني يتحفظ على ناقلتي نفط ترفعان العلم اليونانيالكوفية حماس: رد المقاومة على مسيرة الأعلام سيعادل أضعاف معركة سيف القدسالكوفية الاحتلال يرفع الحصار عن قرية رمانة غرب جنينالكوفية فيديو|| استشهاد طفل برصاص الاحتلال في بلدة الخضر غرب بيت لحمالكوفية مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين في «حوارة» جنوب نابلسالكوفية خاص بالفيديو والصور|| أبو علي شاهين.. مسيرة شعبالكوفية مساجد حوارة تدعو إلى التصدي للمستوطنين في شارع البلدة الرئيسي جنوب نابلسالكوفية وفاة والد عقيلة العاهل الأردنيالكوفية القائد دحلان يدعو لإعلان النفير العام للتصدي لمسيرة الأعلام الإسرائيليةالكوفية مطالبات دولية بفتح تحقيق في اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلةالكوفية الحالات الأكثر عرضة للتأثر بالتقلبات المناخيةالكوفية مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين ومحلاتهم في بلدة حوارة جنوب نابلسالكوفية الهلال الأحمر: إصابة 23 مواطنا خلال مواجهات في قرية برقة شمال غرب نابلسالكوفية مراسلتنا: مستوطنون يقتحمون مقهى ويحطمون محتوياته في بلدة حوارة جنوب نابلسالكوفية الصحة العالمية: 80 حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود حول العالمالكوفية نابلس.. الاحتلال يغلق مدخل بيتا بالسواتر الترابيةالكوفية

على شعبنا معانقة الأرصفة ونصب خيام إنهاء الانقسام ؟؟

21:21 - 20 يناير - 2022
شريف الهركلي
الكوفية:

خمسة عشرة عام مرت علينا ونحن كشعب فلسطيني نترنح بين المر والمرار ونتأرجح بين النعم واللا ، نسترق السمع ونلملم الأخبار المتناثرة هنا وهناك عن المصالحة التي كلما تفتحت عيونها يُغمضها غبار الحقد الأسود، لقد تعودنا الصمت القاتل وتركنا زمام الأمور للفصائل الحامية لقضيتنا كي تلعب بنا، جزء منقسم والآخر لا يقوي على حل التناقضات خوفاً على مصالحه الخاصة.

للأسف تسعةٌ وخمسون عاماً مرت على رواية غسان كنفاني «رجال في الشمس» التي نادت بدق جدران الخزان وتفعيل حناجرنا لتتحرر أحبالنا الصوتية وتصرخ ... وتغضب في وجه المنقسمين وتقول لهم لا للإنقسام الفلسطيني. مازلنا ننتظر دق جدران الخزان؟ ألم ترِقَّ قلوبكم لتك الأحلام التي يدفنها الحانوتي؟ حطموا قواقع الصمت الذي جعلنا في حالة من التيه والتوهان لدرجة لا يقوى شعبنا على تجميع حروف بلاده؟ الوقت يدركنا يا سادة، ويمر قطار العمر ونحن ننتظر !!! لقد دفنتم الحلم وضيعتم مستقبل شبابنا وجعلتم الشباب تهاجر وتغرق في بحور الألم والذل والقهر ليفترسهم السمك المتوحش.

شعبنا يعيش تحت خط الفقر المدقع ويكتوي كل يوم بنار الحاجة المؤلمة إلى متى ونحن تعودنا على الإستقبال وكأن الإرسال غاب عنا بخوفنا وقلة حالنا ؟!يجب على شعبنا معانقة الأرصفة ونصب خيام العزة والكرامة وعدم مغادرة الشوارع حتى إنهاء الإنقسام في الضفة الغربية وعرب 48 وقطاع غزة والشتات في كل العالم. الفصائل المتناحرة جاءت لخدمة الشعب وليس العكس، والشعب يريد إنهاء هذه المسرحية الهزلية وإغلاق الستارة السوداء التي تعكر مزاج شعبنا وتحرف البوصلة الوطنية التي تنادي بمقاومة الاحتلال الصهيوني. للأسف تحولت الألسن والأيدي والبنادق لتصفية الخلافات الفصائلية وحماية مصالح كل تنظيم على حدة.

غابت شمس المصلحة الوطنية والمقاومة وتجمدت الساحات النضالية واختفت اللُّحمة لتدوس على الأخ والرفيق والمجاهد والمناضل والثائر، للأسف الخلاف لم يكن على استراتيجيات الثورة بل كان على الثروة التي حولت الثوار لتجار المال والدم. نداء ،، نداء ،، نداء .. يا جماهير شعبنا المكلوم دق جدران الخزان واجب وطني، اليوم قبل الغد، ارفعوا أصواتكم واخرجوا للشارع ولا تعودوا لبيوتكم حتى إنهاء الانقسام، والفصيل الذي يرفض قولوا له الشعب لا يريد خدماتك .. لملم ثرواتك وارحل عنا واترك لنا الوطن لنعود للبندقية الثائرة والقلم الذي يرفع اسهمنا النضالية وتسعفنا في نيل الحرية والاستقلال.

إن الإنقسام وعلى مدار 15 عام لم يخدم الشعب والقضية فليرحل المنقسمون أو «المتقاسمون» أو يتفقوا وينسجموا وينخرطوا في الخنادق التي تجمع كل الأطياف الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق