اليوم الجمعة 12 أغسطس 2022م
مصرع شاب في شجار عائلي شرق غزةالكوفية تدهور الوضع الصحي للأسير يوسف البازالكوفية باخرة مساعدات إماراتية تصل مقديشو لدعم متضرري الجفافالكوفية تركيا..  سفينتا حبوب جديدتان تغادران أوكرانياالكوفية القوات الجوية الروسية تحتفل بعيد ميلادها الـ110الكوفية تشييع جثمان الشهيدة ليان الشاعر التي ارتقت متأثرة بجراحها خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزةالكوفية وقف إطلاق النار في غزة.. هدنة مرهونة بالتزام دولة الاحتلالالكوفية آلية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة وقت العدوان والأزماتالكوفية مصورة توثق بعدستها جرائم الاحتلال الإسرائيلي على غزةالكوفية سوريا..  إصابة مدنيين إثر قصف إسرائيلي في القنيطرةالكوفية وفاة شاب بإطلاق نار خلال شجار عائلي شرق غزةالكوفية العثور على جثمان شاب غريق على شاطئ بحر جباليا شمال غزةالكوفية تشييع جثمان الشهيد أنس انشاصي في خانيونسالكوفية مستوطنون يدمرون جزءا من خط مياه في الأغوار الشماليةالكوفية إصابات بالرصاص المعدني والاختناق إثر اعتداء الاحتلال على مسيرة كفر قدومالكوفية إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في بيت دجنالكوفية اندلاع مواجهات مع الاحتلال في الخليلالكوفية الاحتلال يحكم على الأسير أوس عجاوي بالسجن عامينالكوفية ألمانيا تعلن تعليق عملياتها العسكرية في ماليالكوفية عشرات الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصىالكوفية

بكر لـ«الكوفية»: مساحة الصيد المسموح بها في بحر غزة «صفر».. والمراكب المستردة لا تصلح للعمل

12:12 - 29 نوفمبر - 2021
الكوفية:

الكوفية – خاص: أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، عن 6 حسكات صيد تمت مصادرتها في بحر غزة، في وقت سابقٍ من العام الجاري.
وأكد منسق اتحاد لجان الصيادين في غزة، زكريا بكر، أنه تسليم تلك الحسكات عبر البحر، فيما سيتم تسليم المعدات الخاصة بها عبر حاجز بيت حانون «إيرز».
وكشف بكر، في تصريح خاص لـ«الكوفية»، أنّ الاحتلال يحتجز 42 حسكة صيد، من بينها الـ6 التي تم الإفراج عنها اليوم، حيث تتعمد بحرية الاحتلال استهداف مراكب الصيادين وإطلاق نيران الأسلحة الرشاشة تجاهها، رغم التزامها بمساحة الصيد المتفق عليها وهي 6 أميال في الشمال، و15 ميلًا بحريًا في المنطقة ما بين غزة ورفح، لكن ما يتم اعتماده في الواقع، هو أن المسافة المسموح بها هي «صفر ميل بحري».
وأضاف، أن المراكب الـ6 التي اختطفتها بحرية الاحتلال الشهر الماضي، كانت تُبحر على مسافة ميل واحدٍ فقط في عرض البحر، غير أن الاحتلال يستهدف الصيادين ويحرمهم من مزاولة مهنتهم، والاعتداء عليهم، واعتقالهم وسرقة قواربهم ومعداتهم بالمخالفة لقواعد القانون الدولي الخاصة بحماية حياة المدنيين واحترام حقوقهم، بما فيها حق كل إنسان في العمل، وحقه في الحياة والأمن والسلامة الشخصية، وحقه في عدم التعرض للاعتقال التعسفي أو للمعاملة القاسية والمهينة.
تخريب متعمد
وتابع منسق اتحاد لجان الصيادين في غزة، أن المراكب التي يعيدها الاحتلال إلى أصحابها تصبح بلا قيمة تذكر، حيث يتعمد تخريبها والاستيلاء على ماكيناتها قبل تسليمها، وبالتالي فإن إعادة تأهيلها للإبحار مجددًا تتكلّف مبالغ باهظة تكاد تقترب من قيمتها الأصلية إذا تم شراؤها جديدة، وهو الأمر الذي يعد انتهاكًا آخر يضاف إلى قائمة الانتهاكات الإسرائيلية بحق صيادي غزة.
احتكاك مباشر
وأوضح، أن الصيادين يتعرضون للاحتكاك المباشر مع قوات الاحتلال على مدار الساعة، حيث لا مواجهات فعلية مع الاحتلال على الأرض بل المواجهة الحقيقية في البحر والتي تأتي في إطار سياسة الاحتلال الممنهجة للتضييق على أهالي القطاع، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش.

ويبلغ عدد الصيادين في قطاع غزة قرابة 4 آلاف يعملون على قرابة 700 مركب، فيما يعتاش من صيد وبيع الأسماك نحو 70 ألف نسمة.
وتتعمد سلطات الاحتلال استهداف مراكب الصيادين في بحر غزة، بشكلٍ يومي، بالمخالفة لاتفاقية "أوسلو" التي وقعت بين منظمة التحرير الفلسطينية ودولة الاحتلال عام 1993 والتي تنص على السماح للصيادين بالعمل في نطاق 20 ميلا بحريًا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق