اليوم الجمعة 21 يناير 2022م
"الدولي للعدالة" يرفع قضية عائلة صالحية إلى المحكمة الجنائيةالكوفية بالأسماء.. الاحتلال يعتقل أسيرا محررا ويحتجز4 شبان قرب يعبدالكوفية لجنة التنسيق الفصائلي تطالب الرئيس بالإفراج عن معتقلي بيتاالكوفية الاحتلال يعتقل شابا خلال تظاهرة في الشيخ جراحالكوفية الهلال الأحمر: 127 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في قرى نابلسالكوفية روسيا تعلن انتهاء المناورات في بحر العربالكوفية تحذيرات من تداعيات كارثية جراء فتح الاحتلال سدود المياهالكوفية لليوم الـ6 .. أهالي النقب يتظاهرون أمام محاكم الاحتلالالكوفية اشتية يدين اعتداءات المستوطنين ويطالب بتدخل الأمم المتحدةالكوفية الصحة: 5 وفيات و1468 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية موقع أكسيوس: أمريكا وإسرائيل تخشيان انهيار السلطة الفلسطينيةالكوفية مستوطنو "ياكير" يحاولون إحراق مركبة شمال غرب سلفيتالكوفية الأردن يدين الهجوم الذي أودى بحياة 11 جنديا عراقياالكوفية مصر من أقوى الجيوش عربيا والولايات المتحدة تتصدر عالمياالكوفية الاحتلال يقمع مسيرة سلمية في حي الشيخ جراحالكوفية مستشرق إسرائيلي: الرئيس عباس يخشى تحالف مروان البرغوثي ومحمد دحلانالكوفية مستوطنون يستولون على أراضٍ زراعية في بلدة كفر الديكالكوفية الاحتلال يطلق النار صوب منازل المواطنين وأراضيهم جنوب غزةالكوفية صحة الاحتلال: أكثر من 69 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية مستوطنون يقتحمون قرية قريوت جنوب نابلسالكوفية

الأردن: المساعدات الدولية للاجئين لا تزال دون المستوى المطلوب

18:18 - 10 نوفمبر - 2021
الكوفية:

عمان: قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأردنية موسى المعايطة، اليوم الأربعاء، إن المملكة الهاشمية قدمت مثالاً يحتذى به في التعامل مع اللاجئين، وكان ولا يزال الملاذ الآمن الذي يقصده اللاجئون الباحثون عن حياة بعيدة عن النزاعات والحروب.

وأوضح المعايطة خلال افتتاحه مندوبًا عن رئيس الوزراء الأردني فعاليات "المؤتمر الدولي الأول إشكاليات اللجوء في الأردن"، بجامعة بترا، أن المساعدات الدولية المتعلقة بشؤون اللاجئين والمقدمة للأردن لا تزال دون المستوى المطلوب.

وأكد، أن المساعدات الدولية لا تغطي إلا نسبةً متواضعة من التكلفة الحقيقية التي يتحملها الأردن نتيجة أزمة اللجوء، داعيًا إلى ضرورة الاستجابة الدولية لمساعدة الأردن في هذه المهمة الإنسانية النبيلة.

وأشار إلى أن الأردن يستضيف ما يقارب الـ 4 ملايين لاجئ يتلقون الرعاية والخدمات الأساسية، والتي من ضمنها الرعاية الصحية والتعليم، لافتًا إلى أن المملكة تحتضن ثاني أكبر نسبة في العالم من اللاجئين مقارنة مع عدد المواطنين في البلدان الأخرى، وفقًا لتقارير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وبين المعايطة إلى أن الأردن وبالرغم من موارده المحدودة إلا أنه لا يزال يقدم مختلف الخدمات للاجئين السوريين كالرعاية الصحية الشاملة والعلاج في المستشفيات الحكومية، وخدمات الرعاية الاجتماعيةِ كالمساعدات النقدية من صندوق المعونة الوطنية، وخدمات الإنارة العامة وشبكات الكهرباء والصرف الصحي، وغيرها وهو ما يشكل عبئًا وضغطًا إضافيًا. حسب قوله

وشدد المعايطة على أن الأردن كثاني أكبر مضيف للاجئين مقارنة بعدد السكان عالميًا، لا يزال ملتزمًا بحماية اللاجئين وكان من أول دول العالم التي بدأت بإعطاء اللقاح للاجئين مجانًا، داعيًا الدول الصديقة إلى الوقوف إلى جانب الأردن.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق