اليوم الجمعة 12 أغسطس 2022م
مصرع شاب في شجار عائلي شرق غزةالكوفية تدهور الوضع الصحي للأسير يوسف البازالكوفية باخرة مساعدات إماراتية تصل مقديشو لدعم متضرري الجفافالكوفية تركيا..  سفينتا حبوب جديدتان تغادران أوكرانياالكوفية القوات الجوية الروسية تحتفل بعيد ميلادها الـ110الكوفية تشييع جثمان الشهيدة ليان الشاعر التي ارتقت متأثرة بجراحها خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزةالكوفية وقف إطلاق النار في غزة.. هدنة مرهونة بالتزام دولة الاحتلالالكوفية آلية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة وقت العدوان والأزماتالكوفية مصورة توثق بعدستها جرائم الاحتلال الإسرائيلي على غزةالكوفية سوريا..  إصابة مدنيين إثر قصف إسرائيلي في القنيطرةالكوفية وفاة شاب بإطلاق نار خلال شجار عائلي شرق غزةالكوفية العثور على جثمان شاب غريق على شاطئ بحر جباليا شمال غزةالكوفية تشييع جثمان الشهيد أنس انشاصي في خانيونسالكوفية مستوطنون يدمرون جزءا من خط مياه في الأغوار الشماليةالكوفية إصابات بالرصاص المعدني والاختناق إثر اعتداء الاحتلال على مسيرة كفر قدومالكوفية إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في بيت دجنالكوفية اندلاع مواجهات مع الاحتلال في الخليلالكوفية الاحتلال يحكم على الأسير أوس عجاوي بالسجن عامينالكوفية ألمانيا تعلن تعليق عملياتها العسكرية في ماليالكوفية عشرات الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصىالكوفية

الأردن: المساعدات الدولية للاجئين لا تزال دون المستوى المطلوب

18:18 - 10 نوفمبر - 2021
الكوفية:

عمان: قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأردنية موسى المعايطة، اليوم الأربعاء، إن المملكة الهاشمية قدمت مثالاً يحتذى به في التعامل مع اللاجئين، وكان ولا يزال الملاذ الآمن الذي يقصده اللاجئون الباحثون عن حياة بعيدة عن النزاعات والحروب.

وأوضح المعايطة خلال افتتاحه مندوبًا عن رئيس الوزراء الأردني فعاليات "المؤتمر الدولي الأول إشكاليات اللجوء في الأردن"، بجامعة بترا، أن المساعدات الدولية المتعلقة بشؤون اللاجئين والمقدمة للأردن لا تزال دون المستوى المطلوب.

وأكد، أن المساعدات الدولية لا تغطي إلا نسبةً متواضعة من التكلفة الحقيقية التي يتحملها الأردن نتيجة أزمة اللجوء، داعيًا إلى ضرورة الاستجابة الدولية لمساعدة الأردن في هذه المهمة الإنسانية النبيلة.

وأشار إلى أن الأردن يستضيف ما يقارب الـ 4 ملايين لاجئ يتلقون الرعاية والخدمات الأساسية، والتي من ضمنها الرعاية الصحية والتعليم، لافتًا إلى أن المملكة تحتضن ثاني أكبر نسبة في العالم من اللاجئين مقارنة مع عدد المواطنين في البلدان الأخرى، وفقًا لتقارير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وبين المعايطة إلى أن الأردن وبالرغم من موارده المحدودة إلا أنه لا يزال يقدم مختلف الخدمات للاجئين السوريين كالرعاية الصحية الشاملة والعلاج في المستشفيات الحكومية، وخدمات الرعاية الاجتماعيةِ كالمساعدات النقدية من صندوق المعونة الوطنية، وخدمات الإنارة العامة وشبكات الكهرباء والصرف الصحي، وغيرها وهو ما يشكل عبئًا وضغطًا إضافيًا. حسب قوله

وشدد المعايطة على أن الأردن كثاني أكبر مضيف للاجئين مقارنة بعدد السكان عالميًا، لا يزال ملتزمًا بحماية اللاجئين وكان من أول دول العالم التي بدأت بإعطاء اللقاح للاجئين مجانًا، داعيًا الدول الصديقة إلى الوقوف إلى جانب الأردن.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق