اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021م
بصراحة مع د. عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتحالكوفية محكمة الاحتلال تصدر قرارا بتمديد توقيف أسرى من جنين لفترات مختلفةالكوفية أوقاف غزة تقرر إلغاء التباعد بين المصلين في مساجد القطاعالكوفية إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليلالكوفية بلدية النصيرات تقرر منع استخدام مكبرات الصوتالكوفية مرور غزة تقرر إصدار مخالفات مرورية دون غرامة ماليةالكوفية "لجنة فلسطين" تدعو الاحتلال إلى احترام الحق في حرية تكوين الجمعياتالكوفية الاحتلال ينصب كاميرات مراقبة في المقبرة اليوسفيةالكوفية استنكار حقوقي لقرار الاحتلال تصنيف 6 مؤسسات فلسطينية بالإرهابالكوفية "صحيفة عبرية" تكشف عن خطة "إسرائيلية" لتزويد غزة والغلاف بالكهرباءالكوفية "اتحاد شركات التأمين" يُجمد رفع أسعار تأمين المركبات الشامل "التكميلي"الكوفية محسن: سياسة قطع الرواتب إجراء تعسفي غير قانوني وابتزاز للموظفينالكوفية أبو طه: ننتظر رد وفد الاتحاد الأوروبي على مطالبنا وإعادة الرواتب المقطوعةالكوفية لا طعم للوعود "البايدانية" كما حكومة "بينت-لابيد"الكوفية حكومة بريطانيا تدعو الاحتلال للتراجع عن قرار بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفةالكوفية سلطات الاحتلال تفرج عن الأسير عايد عبد الرحيمالكوفية الاحتلال يعتزم قطع الكهرباء عن مناطق في الضفة الأسبوع المقبلالكوفية مطالبات مجتمعية بضرورة استثمار الدعوات الأممية والدولية المناهضة للاحتلالالكوفية المقطوعة رواتبهم ينظمون وقفة أمام مقر الاتحاد الأوروبيالكوفية المؤتمر العام الافتراضي الثامنالكوفية

بإمكانيات ومعدات بسيطة..

خاص بالصور والفيديو|| فلسطينيون يتمكنون من صناعة أكبر سفينة في غزة

19:19 - 12 سبتمبر - 2021
الكوفية:

غزة – عمرو طبش: تمكن الصياد الفلسطيني خالد علوان من سكان مدينة خانيونس، بمشاركة العديد من العمال في البدء بصناعة أكبر سفينة بحرية لصيد الأسماك في قطاع غزة بطول بلغ 21 مترًا، وبإمكانيات ومعدات بسيطة.
وذلك بتبرع من مؤسسة خيرية، كي يتمكن 15 صيادًا من العمل  فيها، وإعالة أسرهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الصيادين.
يروي الصياد خالد علوان تفاصيل قصته لـ"الكوفية قائلًا، " ورثت مهنة الصيد عن والدى، وامتلك العديد من مراكب الصيد، ولكن مضايقات الاحتلال وانتهاكاته المتكررة ضدنا، اضطرني لترك الصيد  والاتجاه نحو  تجارة أدوات الصيد واستيراد وتصدير الأسماك".


وأضاف، " بدأت العمل في مجال تصليح وصناعة القوارب وتنفيذ مشاريع لمساعدة الصيادين في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها"، موضحًا أن إحدى المؤسسات الخيرية في غزة تواصلت معه، لكي يقوم بصناعة سفينة جر، لتوفير عمل لنحو 15 صيادًا؛ كمصدر رزق لهم.
وتابع، "في البداية رفضت العرض، نظرًا لأنه سيواجه العديد من المعيقات في الصناعة بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، ومنع دخول قطع الغيار والمعدات الخاصة بالسفينة
".
وأردف علوان، " بعد إصرار من المؤسسة قبلت المشروع، كونه سيوفر كافة الاحتياجات اللازمة لصناعة السفينة".


وبين أن صناعة السفن، عمل شاق يتطلب الكثير من الوقت والجهد، إضافة للمعدات والخامات اللازمة للصناعة، مشيرًا إلى أن السفن تصنع من اخشاب شجر الكينيا الشهيرة في قطاع غزة.
وأشار إلى أنه يشترى أخشاب الكينيا من المواطنين الذين يزرعون تلك الأشجار في بيوتهم ، منوهًا إلى أن سعر الشجرة الواحدة يقدر 1000- 3000 شيقل
.
وأكد علوان أنه
بدأ العمل في صناعة سفينة الجر قبل 3 شهور، بمساعدة أبناءه وصديقه النجار عبد الله أبو السعيد، الذي يعمل في مهنة النجارة وصناعة القوارب.


وقال، " قمنا بقص أشجار الكينيا التي تم شراءها من المواطنين، بأدوات وإمكانيات بسيطة تتمثل في منشار القص، كالفأرة والديسكمشيرًا إلى العديد من الصعوبات التي واجهتهم خلال مرحلة القص نظرًا لأنه تم بشكل يدوي.
وقدر علوان، المدة اللازمة للانتهاء من صناعة الإطار الخارجي بشهر واحد، معربًا عن تخوفه من الصعوبات المتوقعة في إيجاد المواد الخام والأدوات اللازمة.


ولفت إلى أن قطاع الصيد في غزة منذ 15 عامًا، يعاني من الحصار الإسرائيلي ومنع دخول تلك المعدات، قائلًا، " في حال لم تتمكن المؤسسة من إدخال تلك المعدات إلى غزة، سأحاول التغلب من خلال البحث عن  قطع غيار مستخدمة تلائم تلك السفينة".
وعبر عن حزنه، بالقول " في حال تم صناعة السفينة من قطع مستخدمه، ستكون ضعيفة في الإبحار والصيد، ما يعجل في انتهاء عمرها الافتراضي".


وأوضح علوان أبعاد السفينة، قائلًا، "سفينة الجر طولها 21 مترًا وعرضها 6 أمتار وارتفاعها 3 أمتار، وهي عبارة عن لنش ضخم، يصلح أن يكون لنش جر لصيد الأسماك في بحر غزة"، مؤكدًا أن صناعة السفينة بإمكانيات بسيطة في قطاع غزة، يعتبر إنجاز كبير في ظل الصعوبات والمعيقات والحصار والإغلاق.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق