اليوم الثلاثاء 18 يناير 2022م
القوى الوطنية والإسلامية تؤكد أهمية استمرار الفعاليات الداعمة للأسرىالكوفية حل الدولتين أم الدولة الواحدة.. الفرص والتحدياتالكوفية جاد الله: ‏الهجوم الإرهابي الذي استهدف الإمارات انتهاكا للقوانين والأعراف الدوليةالكوفية إصابة عائلة بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال بلدة بيتاالكوفية الاحتلال يقتحم بيتا بعد دخول مستوطن بالخطأالكوفية بالفيديو.. الاحتلال يفرج عن الشاب المقدسي عرين الزعانينالكوفية الأردن يدين محاولات التهجير القسري لعائلة فلسطينية في الشيخ جراحالكوفية الحكومة تعلن إعفاء أهالي غزة الحاصلين على "لم الشمل" من رسوم المعاملاتالكوفية محكمة الاحتلال تقرر هدم عدة منازل في حي جبل المكبرالكوفية عائلة صالحية تتحصن في منزلها المحاصر في حي الشيخ جراح وترفض إخلاءهالكوفية بنيامين نتنياهو يعلن موافقته على صفقة "إقرار بالذنب"الكوفية إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل قرية برقةالكوفية "تيار الإصلاح" يحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن إرهاب المستوطنينالكوفية الأردن: 18 وفاة و5039 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية تجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير ماهر عناتيالكوفية الرئاسة تحذر من استمرار إجراءات الاحتلال التعسفية في الشيخ جراحالكوفية الأسير أبو غليون يدخل عامه الـ 19 في سجون الاحتلالالكوفية الحكومة تقرر تأجيل الانتخابات المحلية في المحافظات الجنوبيةالكوفية أبو حسنة: من المتوقع خفض عدد المستفيدين من الكابونة الموحدة خلال 2022الكوفية صحة الاحتلال: 446 إصابة خطيرة بفيروس كوروناالكوفية

الأسير السعدي يدخل عامه الـ 33 في سجون الاحتلال

10:10 - 28 أغسطس - 2021
الكوفية:

جنين: قال نادي الأسير الفلسطيني، إن "الأسير رائد محمد شريف السعدي، 51 عامًا، من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، دخل عامه الـ 33 في سجون الاحتلال، على التوالي".
وذكر نادي الأسير، في بيان، اليوم السبت، أن الأسير السعدي يعتبر عميد أسرى مدينة جنين، وأقدم أسير في سجون الاحتلال من المحافظة، حيث أنه معتقل منذ 28 أغسطس/ آب 1989، ومحكوم بالسجن المؤبد مرتين، إضافة لـ 20 عامًا بتهمة مقاومة الاحتلال وتنفيذ عمليات عسكرية، أدت لمقتل جنود ومستوطنين.
وأوضح، أن الأسير السعدي اعتقل للمرة الأولى في العام 1984 لمدة 6 أشهر، لقيامه برفع علم فلسطين على أعمدة الكهرباء في بلدة السيلة الحارثية.
وتابع نادي الأسير، أن الأسير السعدي كان مطاردًا لعدة سنوات للاحتلال، وقام الاحتلال خلال تلك الفترة باعتقال والدته لمدة 4 أشهر، وبعض إخوته للضغط عليه لتسليم نفسه، إلى أن تم اعتقاله من قبل الوحدات الخاصة المستعربة خلال زيارة متخفية لبيته للاطمئنان على أهله في العام 1989.
وأضاف، أنه على مدار 32 عامًا قضاها في سجون الاحتلال، فقد رائد عددًا من أفراد عائلته وأقاربه، كان أولهم جدته في العام 1999، ولحق بها جده عام 2001، وعمه عبد الله في العام 2008، ليلحق بهم شقيقه الأكبر عماد في العام 2010، وأخيرًا والدته الحاجة أم عماد في العام 2014، والتي كانت تنتظر بفارغ الصبر معانقة ابنها، وتجهز نفسها للاحتفال بخروجه وتزويجه، كما وفقد والده بصره منذ عامين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق