اليوم الاربعاء 20 أكتوبر 2021م
الرئيس عباس يشكل لجنة إصلاح إداري عقب الكشف عن فساد "وقفة عز"الكوفية خاص بالفيديو|| تشكيل لجنة تحقيق حول "وقفة عز" يمثل اعترافا من السلطة بوجود فساد ماليالكوفية إصابات واعتقالات خلال مواجهات مع الاحتلال قرب باب العامودالكوفية الاحتلال يستولي على جرافة جنوب نابلسالكوفية القدس: الاحتلال يخطر بهدم مباني في بيت سوريكالكوفية اشتية: الاستيطان ومخلفاته أكبر التحديات التي تواجه البيئة الفلسطينيةالكوفية الرئيس يشكل لجنة إصلاح إداري بعد شبهات فسادالكوفية لعناية الحلقة الضيقةالكوفية "الشؤون المدنية" تنشر كشف الدفعة الأولى من موافقات طلبات لم الشملالكوفية العراق يسجل 25 وفاة جديدة بفيروس كوروناالكوفية نقل الأسير المضرب مقداد القواسمي للعناية المكثفة إثر تدهور حالته الصحيةالكوفية الاحتلال يطلق العنان لإرهاب المستوطنين في الضفةالكوفية الاحتلال يعتقل شابا في الداخل المحتلالكوفية التحالف العربي يعلن مقتل 48 من ميليشيا الحوثي في غارات قرب مأربالكوفية الخارجية تعلن عن مكان وجود المفقود السادس من مواطنينا في تركياالكوفية الاحتلال يبلغ السلطة موافقته على تسجيل 4000 فلسطيني في الضفة وغزةالكوفية مجلس الأمن يعقد جلسة لمناقشة انتهاكات الاحتلال في فلسطينالكوفية الاحتلال يعيد فتح المواقع القريبة من حدود غزةالكوفية خطة إسرائيلية لمضاعفة الاستيطان في الجولان المحتلالكوفية مستوطنون يقتلعون عشرات أشجار الزيتون شمال غرب نابلسالكوفية

جوزفين بيكر.. أول امرأة سوداء تنضم إلى مقبرة "البانثيون" للعظماء في فرنسا

17:17 - 24 أغسطس - 2021
الكوفية:

متابعات: قررت الحكومة الفرنسية تكريم الراقصة والممثلة الفرنسية المولودة في أمريكا، جوزفين بيكر، بضمها إلى مقبرة العظماء (البانثيون) في باريس، حيث تدفن كبار الشخصيات الفرنسية، لتصبح أول امرأة سوداء تحصل على هذا الاحتفاء.

وتقول الحكومة إن بيكر ستنقل إلى البانثيون في نوفمبر/تشرين الثاني.

والبانثيون هو مقر لدفن الرموز الفرنسية الشهيرة مثل العالمة ماري كوري والكاتب فيكتور هوغو.

وستكون بيكر سادس امرأة تنضم إلى حوالي 80 بطلاً وطنياً.

ولدت بيكر في سانت لويس بولاية ميسوري عام 1906، وارتقت إلى النجومية العالمية في الثلاثينيات بعد انتقالها إلى فرنسا لمتابعة مهنة في مجال الأعمال الاستعراضية.

وكانت بيكر أيضاً مناضلة في المقاومة في بلدها الثاني فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية، ولعبت دوراً كبيراً في حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة.

ويُمثل انضمامها إلى البانثيون اعترافاً بمساهمتها في الفنون المسرحية وشجاعتها في مقاومة ألمانيا النازية خلال الحرب.

بينما سيبقى جثمانها مدفونًا في موناكو، سيتم تكريمها في 30 نوفمبر/تشرين الثاني بلوحة تذكارية في البانثيون، حسبما قال ابنها، كلود بويون بيكر، لوكالة فرانس برس.

ووافق الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على تكريم بيكر بعد حملة قادتها عائلتها وتقديم عريضة بتوقيع نحو 38 ألف توقيع.

وكانت عائلة بيكر تطالب بضمها إلى البانثيون منذ عام 2013، لكن ضم شخصية إلى البانثيون يحتاج إلى موافقة رئيس الجمهورية حصراً.

وشكرت وزيرة الصناعة الفرنسية، أنييس بانييه-روناشيه الرئيس الفرنسي الأحد وقالت إن بيكر "سيدة عظيمة تحب فرنسا".

وقالت إحدى الناشطات في الحملة جينيفر غيدون إن القرار رفع مكانة بيكر التي "لا يعرفها البعض إلا كنجمة عالمية".

وتمتعت بيكر بنجاح هائل على المسرح في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، وأذهلت الجماهير برقصها المثير في باريس.

لكن عملها في المقاومة إبان الحرب العالمية الثانية رسخ مكانتها في فرنسا، حيث أصبحت مواطنة فرنسية بعد زواجها من رجل الصناعة جان ليون في عام 1937.

 

واستخدمت بيكر صلاتها بالمشاهير لجمع معلومات عن تحركات القوات الألمانية التي كانت تنقلها سراً على الأوراق حيث تطبع موسيقى رقصاتها.

وطوال حياتها، كانت بيكر ناشطة مفوهة في مناهضة للعنصرية.

وفي عام 1963، شاركت في مسيرة واشنطن إلى جانب زعيم الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ جونيور، عندما ألقى خطابه التاريخي "لدي حلم".

توفيت بيكر عام 1975 وكرمت بجنازة عسكرية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق