اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021م
عاجل
  • وكالة الأنباء السودانية عن مصدر برئاسة الحكومة: السلطات أفشلت محاولة انقلابية اليوم
وكالة الأنباء السودانية عن مصدر برئاسة الحكومة: السلطات أفشلت محاولة انقلابية اليومالكوفية المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط يصل قطاع غزةالكوفية صحة غزة: تسجيل 14 حالة وفاة و 1323 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية إصابة شرطيين إسرائيليين إثر تعرضهما لحادث دهس في نهارياالكوفية أبرز عناوين الصحف الفلسطينية الثلاثاءالكوفية إغلاق المرافق العامة في "كفر قرع" بسبب تفشي فيروس كوروناالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون ساحات المسجد الأقصىالكوفية 4 إصابات بـ 5 حوادث سير في قطاع غزةالكوفية بيت لحم: الاستيلاء على مئات الدونمات في قرية كيسانالكوفية مجلس السيادة يحبط محاولة "انقلاب عسكري" في السودانالكوفية خريشة: انتخابات البلدية مثار شك وفاقدة للمصداقيةالكوفية وفاة وزير الدفاع المصري الأسبق المشير طنطاويالكوفية بالأسماء|| قائمة"التنسيقات المصرية" للسفر يوم الأربعاءالكوفية البرغوثي: تجزئة الانتخابات مرفوضة ويجب اجرائها بشكل شاملالكوفية عن الانتخابات البلدية وأولويات الشعب الفلسطينيالكوفية الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنويالكوفية أسعار العملات مقابل الشيقل الثلاثاءالكوفية انطلاق الدورة 76 للجمعية العامة.. ومطالبات بتفعيل قرارات الشرعية تجاه فلسطينالكوفية مقتل شاب بجريمة إطلاق نار في الداخل المحتلالكوفية أبو مذكور: الاتصالات مُتواصلة مع الجانب السعودي لإتمام الترتيبات لسفر المعتمرينالكوفية

طميلة: قوة المشروع الوطني مرتبط بقوة حركة فتح ووحدتها الداخلية

13:13 - 27 يوليو - 2021
الكوفية:

متابعات: قال القيادي في حركة فتح، النائب جهاد طمليه، اليوم الثلاثاء، إنّ المرحلة والظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية معقدة جدًا، لافتاً إلى أنّ المشروع الوطني الفلسطيني مهدد بأكمله في هذه المرحلة، خاصةً في ظل ما تتعرض له القضية الفلسطينية وحركة فتح.

وأضاف طملية، في حديثٍ صحفي، "إنّ قوة المشروع الوطني الفلسطيني مرتبط بقوة حركة فتح"، مُردفاً، "بالتالي نحن كفتحاويون أحرار وحريصين على الحركة نتمنى أنّ يكون هناك نوايا صادقة لدى القيادة الفلسطينية لتوحيد الحركة وتقويتها".

وتابع، "حتى الآن ما يُشاع في الشارع الفلسطيني لا أساس له من الصحة؛ ولكنّ هناك تمنيات من كل أحرار وشرفاء حركة فتح والشعب الفلسطيني، بتوحيد الحركة لدعم المشروع الوطني وتحقيق أهدافنا الوطنية التي انطلقت فتح لأجلها".

وأشار طميلة إلى أنه "لا يوجد أيّ شيء رسمي فيما يخص الوحدة الفتحاوية، وكل ما يتم الحديث به لا يعدو كونه تمنيات أحرار حركة فتح".

أما عن أهمية وحدة حركة فتح في هذه المرحلة التاريخية الفاصلة، أوضح أنّ حركة فتح هي العامود الفقري لمنظمة التحرير الفلسطينية وللمشروع الوطني الفلسطيني، مُستدركاً، "إنّ صلُحت الحركة صلُحَ المشروع، وبالتالي تتعرض فتح الآن لنكسات وأزمات حقيقية تُهدد مستقبلها، ولا خيار أمام شرفاء الحركة إلا أنّ يُطالبوا بتوحيدها؛ لأنّ قوة الحركة في وحدتها".

كما أوضح طمليه، أنّ "هناك مجموعة من المتنفذين داخل الحركة يعتبرون أنّ الوحدة تلغي وجودهم، لذلك يضعون العراقيل أمامها، لكنّ جموع أبناء حركة فتح يتمنون وحدتها".

وأردف، "العائق الحقيقي تجاه الوحدة قلة قليلة متنفذة مستفيدة من حالة الانقسام الموجودة في حركة فتح، لانّ وجود حركة قوية يعني لا وجود لهم وإلحاق الضرر بمصالحهم، لذلك هم يسعون لضرب الأمل داخل الحركة".

وشدد طمليه، "أنّ وحدة الحركة أصبحت ضرورة مُلحة في هذه المرحلة، وبالتالي المطلوب هو وقفة ومراجعة حقيقية من قبل القيادة الفتحاوية الفلسطينية، وتوافر نوايا حقيقية للبدء بخطوات عملية لتوحيد فتح".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق