اليوم السبت 03 ديسمبر 2022م
إطلاق نار للمرة الثانية باتجاه النقطة العسكرية المقامة على جبل جرزيم جنوب نابلسالكوفية كتائب شهداء الأقصى: مجاهدونا يطلقون النار تجاه قوة لجيش العدو على جبل جرزيم في نابلسالكوفية كتائب شهداء الأقصى: إستهداف حاجز حوارة بصليات من الرصاص قبل قليلالكوفية إطلاق نار يستهدف نقطة جيش الاحتلال المقامة على جبل جرزيم جنوب نابلسالكوفية بيان صادر عن مجموعة "عرين الأسود" حول جريمة الإعدام في حوارةالكوفية الاتحاد الأوروبي: قلقون من تصاعد العنف ضد الفلسطينيين بالضفةالكوفية بعد ارتقاء الشهيد عمار فلاح: 214 شهيدًا برصاص الاحتلال منذ بداية العامالكوفية الأسير زكريا الزبيدي معزيا عائلته: لنا لقاء قريب إما بالقدس أو في الجنةالكوفية الاحتلال يرفع حالة التأهب خشية رد المقاومة في غزةالكوفية تيار الإصلاح يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير يوسف مقدادالكوفية محسن: جريمة إعدام الشاب عمار مفلح ستقابل برد فلسطيني حتميالكوفية كتيبة جنين: تمكن مجاهدونا من استهداف حاجز الجلمة شمال جنين بصليات كثيفة من الرصاصالكوفية فرنسا تطالب بوقف العنف الإسرائيلي المتزايد ضد الفلسطينيين بالضفة ومحاسبة المسؤولين عن أفعالهمالكوفية بيان هام لمجموعات عرين الأسود في نابلس بعد قليلالكوفية مراسل الكوفية: قوات الاحتلال تطلق النار تجاه أراضي المواطنين في محيط حاجز بيت حانون "إيرز" شمال القطاعالكوفية مراسلة الكوفية: مقاومون يطلقون النار تجاه حاجز حوارة العسكري جنوب نابلسالكوفية الاتحاد الأوروبي: تصاعد العنف الإسرائيلي في الضفة والقدس يثير قلقنا بشكل بالغالكوفية الارتباط الفلسطيني: قوات الاحتلال تلغي تسليم جثمان الشهيد عمار حمدي مفلح والذي كان مقررا تسليمه الليلةالكوفية الإعلام العبري: حالة تأهب كاملة ومستمرة بالمؤسسة الأمنية استعدادًا لاحتمالية إطلاق صواريخ من قطاع غزةالكوفية دعوات شبابية للتجمع على دوار المنارة تنديدا بجريمة إعدالم الشهيد عمار مفلحالكوفية

مذكرة مسربة من فيسبوك تكشف عن تفاصيل الاختراقات الأمنية

09:09 - 22 إبريل - 2021
الكوفية:

متابعات: بينت مذكرة داخلية مسربة أن فيسبوك يتوقع المزيد من الحوادث مثل الخرق الأمني الذى كشف عن بيانات حوالي 533 مليون مستخدم.
ويذكر أن البريد الإلكتروني كان  مخصصًا لموظفي العلاقات العامة في فيسبوك في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، ولكن تم إرساله بطريق الخطأ إلى الصحفيين في المنشور البلجيكي
Data News في 8 أبريل/نيسان الماضي.
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حدث التسريب، الذي تضمن بيانات عن مستخدمين من 106 دولة، في عام 2019، ولكن تم نشر مجموعة المعلومات الشخصية مجانًا هذا العام فقط، وقبل نشرها على منتدى القراصنة، تم بيع قاعدة البيانات وإعادة بيعها بشكل خاص من جانب مجرمي الإنترنت المختلفين الذين استفادوا على الأرجح من المعلومات.
وقال متحدث باسم شركة فيسبوك ردًا على تسريب المذكرة، "نحن ملتزمون بمواصلة تثقيف المستخدمين حول حوادث البيانات، نحن نتفهم مخاوف الناس، وهذا هو السبب في أننا نواصل تعزيز أنظمتنا لجعل التسريب من فيس بوك أكثر صعوبة وملاحقة الأشخاص الذين يقفون وراء هذا الأمر".
وأضاف المتحدث، "لهذا السبب نخصص موارد كبيرة لمكافحتها وسنواصل بناء قدراتنا للمساعدة في البقاء في صدارة هذا التحدي
."

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق